إنطلاق مؤتمر ومعرض تكنولوجيا التعليم بالكويت

انطلق في العاصمة الكويتية الكويت الاسبوع الماضي مؤتمر ومعرض تكنولوجيا التعليم والذي إقيم خلال الفترة 27 و28 اكتوبر2015 في فندق كراون بلازا ـ قاعة الجوهرة, وقال وكيل وزارة التربية الكويتي الدكتور هيثم الأثري إن الوزارة ماضية في سعيها إلى تبني العديد من المشاريع التعليمية الرائدة في تحديث البنية التحتية للمرافق التعليمية وتزويدها بأحدث التجهيزات التعليمية وادخال تكنولوجيا التعليم المختلفة.وأضاف الأثري في كلمة خلال حفل افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت السادس لتكنولوجيا التعليم الذي افتتح اليوم برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى وبمشاركة جهات محلية وعالمية أن الوزارة تهدف من خلال تبني تلك المشاريع إلى خلق بيئة تعليمية حديثة تواكب التطورات المتسارعة التي تشهدها تقنيات فصول المستقبل الذكية والتعليم الالكتروني بشكل عام.

وأوضح أن افتتاح المؤتمر يأتي متزامنا مع البدء في انطلاق خطة التنمية الطموحة التي تتبناها الحكومة وتم اقرارها في مجلس الامة وتنفذها الوزارة.

وذكر أنه تقديرا لأهمية اشراك القطاع الخاص ممثلا بالشركات المتخصصة في بناء وتجهيز المرافق التعليمية فقد تم العمل على مشاركة كافة الشركات الرائدة في هذا المجال لابراز امكانياتها وقدراتها في المساهمة في تنفيذ المشاريع المستقبلية التي سيتم طرحها من قبل الجهات التعليمية.

ولفت الى وجود مشاركات من اكثر من 60 شركة ووكالة متخصصة لعرض منتجاتها "مما يؤكد قدرة وجاهزية القطاع الخاص على القيام بمسئولياته في مشاركة ودعم القطاع الحكومي التعليمي لتطوير البنية التحتية للمرافق التعليمية".

وأعرب عن الامل في ان يحقق المؤتمر اهدافه المرجوة في تبني شراكة حقيقية وبناءة بين القطاعين الحكومي والخاص للارتقاء بالقطاع التعليمي في الكويت.

وفي تصريح للصحافيين عقب الافتتاح اكد الأثري حرص الوزارة على رعاية هذا المؤتمر الذي يعرض أحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا التعليم في ظل مشاركة هذا العدد الكبير من الشركات المتخصصة.

ولفت الى ان التكنولوجيا دخلت في جميع المناحي في الحياة اليومية بشكل عام والتعليمية بشكل خاص واصبحت جزء لا يتجزأ منها مبينا أن الوزارة مقبلة على تطبيق مشروعات واستراتيجيات وعازمة على ادخال التكنولوجيا في التعليم ومساعدة المعلمين والمتعلمين.

وأعلن أن الوزارة سلمت الأجهزة اللوحية "تابلت" للمدارس بانتظار توزيعها على المعلمين والمتعلمين بعد أن تم تزويدها بالمحتوى العلمي لافتا الى انه ليس بالمشروع الجديد وشروط العقد معروفة للجميع.

وحول الحاق بعض المعلمين في دورات تدريبية قال "بالفعل تم اخضاعهم لدورات نهاية العام الدراسي الماضي وهي عملية متواصلة من قبل الشركات المنفذه لعقد التابلت الذي يعد بمثابة منظوة كاملة متكاملة سواء التدريب او الصيانة داخل المدارس وورش العمل عل مستوى المناطق التعليمية".



اضف تعليق

Security code
Refresh