مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بالاسكندرية

الهيئة العامة لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية SRTA-City هي هيئة بحثية مصرية أنشئت بقرار رئيس الجمهورية رقم 85 لسنة 1993م، وتم افتتاحها في 13 أغسطس عام 2000 لربط الأبحاث العلمية بشراكة قوية مع الشركات الصناعية بمنطقة برج العرب الجديدة والإسكندرية خاصة وعلى المستوى القومي عامة على مساحة 225 فدان. وتقع SRTA-City في مدينة برج العرب الجديدة التابعة لمحافظة الأسكندرية في مصر.

تضم المدينة باحثين بارعين في مجالات بحثية متنوعة سافر معظمهم للدراسة في أفضل جامعات العالم للحصول على درجات علمية واكتساب مهارات بحثية. لدى المدينة خطة لتكون صرحا علميا مميزا يساهم في وضع ما وصل إليه العلم والعلماء من أبحاث وابتكارات وتقدم تكنولوجي لمواكبة التقدم التكنولوجي العالمي حتى تصبح المدينة وادي للعلوم والتكنولوجيا (Science park) بمعنى أن يكون لديها حاضنات تكنولوجية للصناعات الصغيرة والمتوسطة, وأن يكون لديها شركات مساهمة مشتركة مع الداخل والخارج , حتى تتحول إلى وادي للعلوم والتكنولوجيا ليكون مناط عملها في إطار إستراتيجية الدولة في الاقتصاد المبنى على المعرفة لتقوم بتطوير وتحديث الصناعات المصرية وتقوم كذلك بنقل وتطوير وتوطين التكنولوجيا.

و يهدف المعهد إلى معالجة قضايا صحية وصناعية وبيئية من خلال تطبيقات الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية حيث تسمح الدراسات المتخصصة فيه بالتعمق والتوصل إلى تكنولوجيا جديدة ومطورة تخدم جهات الإنتاج والخدمات، بالإضافة إلى بناء الخبرات وتزويد المؤسسات المختلفة بالخبرات والمستحضرات البيوتكنولوجية وإنتاج وتسويق المواد التي تلزم في صناعة المستحضرات الدوائية والبيطرية والصناعات الأخرى, كما يهدف المعهد ايضاً إلى تقديم خدمات البحوث والتطوير والاستشارات الفنية في هذا المجال والقيام بمشروعات لإنتاج البرمجيات ووضع برامج للتدريب على المستوى الإقليمي وعمل دورات تدريبية على مستوى عالي متميز. 

وينقسم المعهد الي عده اقسام منها قسم الوسائط المتعددة وجرافيكيات الحاسب, قسم النظم المبنية على المعرفة, والإنسان الآلي, قسم التطبيقات الهندسية للحاسب, قسم شبكات الحاسب والتشغيل الموزع, قسم المحاكاه ونظم دعم اتخاذ القرار.

كما أسفرت الأبحاث والمشروعات التي أجريت في المدينة خلال الفترة 1996-2012 عن نشر حوالي 500 بحثاً في المجلات المفهرسة عالمياً, ونشر عدد 19 براءة اختراع دولية و30 براءة اختراع قيد التحكيم, والتوصل إلى ما يقرب من أربعين نموذج أولي قابل للتطبيق والتسويق, والاستمرار في تحقيق الخطة الاستثمارية من خلال مشروعات بحثية ولقد فازت المدينة بعدد ثمانين مشروعاً مدعماً من جهات قومية وعالمية تعمل فيهم بصمت وهدوء وقوة ونظام.

كما عقد العديد من ورش العمل والدورات التدريبية لخدمة المجتمع والبيئة, وتم توقيع العديد من مذكرات التفاهم العلمي مع الجامعات والمراكز البحثيه والهيئات الأكاديمية والصناعية المحلية والدولية.



اضف تعليق

Security code
Refresh