الاستثمار في العقل البشري وتشجيع الابتكار وتقديم الحوافز للمبدعين 

عقد مؤتمر "شركات رأس المال الجريء واستثمارات الملكية الخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالعاصمة السعودية الرياض, يومي 26 – 27 اكتوبر 2015 في فندق رافال كمبينسكي - الرياض, بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة، ورعاية معالي مدير جامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة شركة وادي الرياض الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر .

بدء حفل الافتتاح بآيات من القران الكريم, بعد ذلك القى معالي مدير الجامعة كلمة شكر فيها الحضور وقال ان المعرفة التي صارت مادة اقتصادية يمكن توظيفها لتحقيق الثروة والرخاء الاقتصادي وتحسين حياة الافراد والنهضة بمستوى الدول وخدماتها وقال ان بعض الدول التي تعاني شحا في مواردها الطبيعية تنافس في قوة اقتصادها الدول الغنية الموارد بعد ان تحولت بوصلة الاستثمار نحو استغلال المعرفة والاستثمار في العقل البشري وتشجيع الابتكار وتقديم الحوافز للمبدعين، وذكر معاليه ان الجامعة بصفتها مؤسسة علمية بحثية معنية بهذه التحولات الجديدة وتعمل بالتوازي مع الجهود المبذولة من حكومة المملكة في تأصيل هذه الثقافة الجديدة ودعمها والتشجيع عليها أعنى ثقافة الابتكار ومفاهيم الاقتصاد المعرفي, بدليل تأسيسها مركز الابتكار, ومركز الملك سلمان لريادة الاعمال, ومعهد التصنيع المتقدم, ومعاهد البحوث, ومعهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة, وحدائق وحاضنات التقنية, وكراس بحثية متصلة بالاقتصاد المعرفي, بالإضافة الى شركة وادي الرياض بالجامعة، 

وذكر الدكتور بدران: ان نجاح هذا المؤتمر مرهون في أحد جوانبه بمستوى المتحدثين فيه فقد حرصت شركة وادي الرياض على دعوة نخبة من العلماء المتخصصين في موضوع المؤتمر مع مراعاة تنوعهم ما بين محليين وعالميين وتنفيذيين وخبراء ينتمون الى أكبر شركات الاستثمار حول العالم بالإضافة الى ممثلي شركات عائلية وصناديق استثمارية وشركات رأس مال جريء .



اضف تعليق

Security code
Refresh