جامعة أبوظبي تدشن مركز التميز لمدن ذكية لدعم البحث العلمي

دشّنت جامعةُ أبوظبي "مركزَ التميز لمدنٍ ذكية ومستدامة وريادية"، والذي يهدف إلى دعم وتطويرِ وتنمية أجندة الجامعةِ للبحثِ العلمي، وتعزيز مخرجاتِها من البحوث العلميةِ المتخصصة التي تساهم في دعم عمليةِ التنمية الوطنية، حيث يترأس المركز الذي خصصت الجامعة له نحو 6 ملايين درهم أي ما يعادلُ أكثر من مليونٍ ونصف المليون دولار امريكي ، لثلاثة مراكز للبحث العلمي وهي مركز البحوث في البيئات المبنية المستدامة، ومركز البحوث في العمليات التجارية المستدامة، ومركز البحوث في مجال الخدمات الذكية للمدن الذكية. 

وأكد مدير جامعة أبوظبي، الدكتور نبيل إبراهيم، أن البحث العلمي يمثّل أحد الركائز الأساسية لاستراتيجية الجامعة 2014-2019، وقد بدأت الجامعة من خلالها في تطوير وتنمية أجندة أولويات البحث العلمي بشكل مستمر، وتوجيه مخرجاته لتصبح عنصراً فعالاً في تعزيز وتلبية احتياجات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، وذلك من خلال الرصد وتحليل القضايا التي تواجه شتى قطاعات المجتمع في دولة الإمارات، مشيراً إلى حرص الجامعة على تخصيص مختلف الجهود والموارد التي تدعم زيادة عدد بحوث أعضاء الهيئة التدريسية وإمكاناتهم، لتشجيعهم للنشر بكثافة في المجلات العلمية المتخصصة المسجلة في قاعدة SCOPUS وغيرها من قواعد المعلومات العالمية المتخصصة والمتنوعة.

ومن جانبه أوضح نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، الدكتور "ريتشارد جيب"، أن استراتيجية الجامعة للبحث العلمي بدأ تنفيذ محاورها من خلال مراكز البحوث التي دشنتها بدراسة فرص الاستثمار في مجالات البحوث التي تعنى بالقضايا الوطنية، وتعزيز بيئة علمية تنمي الاختلاف والتنوّع في الاهتمامات العلمية، فضلاً عن تحديد أفضل الآليات التي ستقوم من خلالها الجامعة، بدعم خبرات أعضاء الهيئة التدريسية المتخصصة في البحث العلمي، مشيراً إلى أن هذه المراكز الثلاثة ستدعم جهود البحث العلمي لأعضاء الهيئة التدريسية بجامعة أبوظبي، فيما يتعلّق بمقترحات المنح البحثية، بناء القدرات البحثية، ومقترحات المشروعات المبتكرة.



اضف تعليق

Security code
Refresh