كلى مخبرية تعمل بنجاح في حيوانات التجارب

أكد علماء في اليابان أنهم على بعد خطوة واحدة من النجاح في انماء كلى جديدة في المختبرات لتكون بديلة للحالات التى تعاني من مشاكل في الكلى.

وأوضح الفريق العلمي أن الكلى الجديدة تم زراعتها في خنازير وفئران معملية وباشرت العمل بشكل طبيعي وتقوم باستخلاص البول من الدم وتمريره إلى المثانة بشكل طبيعي.

وكانت عملية التخلص من البول تقف عائقا أمام التجارب الأولية لتصنيع كلى بديلة بتقنيات معملية ما كان يؤدي إلى انتفاخها بشكل سريع لكن الفريق قام بالتوصل لحل عن طريق استزراع جزء إضافي مخصص للتخلص من البول.

ويقول الخبراء إنه رغم أن التجربة لازالت بحاجة لسنوات عدة إلا أنها تعتبر خطوة نحو الهدف النهائي وهو إنماء أعضاء في المعمل ليتم زراعتها في اجساد المرضى المحتاجين.

ويمكن للأعضاء المعملية باستخدام خلايا جزعية بشرية المساعدة في مواجهة الكثير من المشاكل الصحية التى تتسبب في وفاة ألاف البشر سنويا ومنها الفشل الكلوي.

واستخدم الفريق العلمي في جامعة جيكي اليابانية في طوكيو تقنية مترتبطة بالخلايا الجزعية البشرية للمساعدة على إنماء كلى بشرية في المعمل لزراعتها في اجساد حيوانات التجارب.

وبدلا من إنما كلى فقط قام الفريق بإنماء أوردة التخلص من البول أيضا للتغلب على عوائق سابقة في زراعة الكلى وعدم قيام الجسد المستضيف برفضها.



اضف تعليق

Security code
Refresh