يوسف طلبة.. مصري ابتكر أول "مول إفتراضي" فى الشرق الأوسط

نجح الشاب المصري يوسف طلبة فى إبتكار أول مجمع تجاري "مول" إفتراضي على شبكة الإنترنت بمنطقة الشرق الأوسط ، وتم تنفيذ المشروع بالفعل فى دولة الكويت ويخطط الآن لتنفيذه فى مصر خلال المرحلة المقبلة.

قال "طلبة" ، أن المجمع التجاري يعد أول مشروع ثلاثي الأبعار متكامل فى العالم ، موضحا أن "المول" الذي أطلق عليه إسم "وايز مول" ينقل صورة واقعية متكاملة للمحلات التجارية داخل المولات على شبكة الإنترنت.

أوضح ، أن المرحلة الأولى من"وايز مول " تم تنفيذها بالفعل فى دولة الكويت ، وسيتم الإفتتاح الرسمي فى الأول من سبتمبر ، مشيرا إلى أن تفكيره وشريكه الكويتي أحمد سالم (أبوناصر) فى أن تكون المرحلة الثانية من المشروع فى مصر يأتي فى المقام الأول لكونه مصريا، ولقوة العلاقة التى تربط مصر بالكويت ، وليقينه أن الفكر الجديد الذي أسس له الرئيس عبد الفتاح السيسي فى تحقيق التنمية الشاملة المستدامة يحتاج إلى كا ماهو جديد من أفكار خاصة إذا ماكنت تلك الأفكار مملوكة للمصريين أنفسهم، مؤكدا على ثقته فى قدرة الشباب على مساعدة الرئيس السيسي فى أحلامه لتحقيق النهضة التى يحتاجها الشعب المصري.

أشار "طلبة" ، إلى ان المشروع الجديد يحقق فؤائد لكافة أطراف المنظومة التجارية فيتيح للمستهلك متعة التسوق عبر الإنترنت والتنقل بين مختلف المحلات التجارية بصورة سهلة وسريعة فضلا عن شراؤه للسلع بأسعار تنافسية تنخفض فى كثير من الأحيان عن المحلات التقليدية فى الشوارع التجارية، ويحقق لأصحاب العلامات التجارية معدلات أعلى من الربحية حيث يوفر المشروع على أصحاب المحلات داخل المول الإفتراضي الإيجارات المرتفعة بالمولات التقليدية فضلاً عن مصروفات التشغيل من رسوم المرافق من مياة وكهرباء بما يحقق إمكانية طرح المنتجات بأسعار منخفضة وكذلك يحقق هامش ربح مرتفع بعد خفض سعر التكلفة.

واضاف طلبة : الدول ستحقق هى الاخرى إستفادة كبرى من خلال المشروع تتمثل فى الحد من تفاقم أزمة الإزدحام المروري بالشوارع وهي المشكلة التى تؤرق الحكومات المتعاقبة فى مصر وتحد من تنافسية مناخ الإستثمار المصري فى جذب المزيد من رؤوس الاموال الاجنبية.

أشار "طلبة" ، إلى أن المشروع الذي تم البدء فيه منذ أكثر من عامين واجه تحديات كثيره لتنفيذه وتم الإستعانة لتجاوزها بفريق برمجة متكامل من مختلف دول العالم متخصص فى برمجة وتطوير المواقع ثلاثية الأبعاد التفاعلية.



اضف تعليق

Security code
Refresh