"ابداع".. مركز حاضنات الاعمال والتقنية بالهيئة الملكية بينبع

أنشئ مركز حاضنات الاعمال والتقنية بالهيئة الملكية بينبع بالمملكة العربية السعودية (أبدع) والذي يتخذ من معهد ينبع التقني بمدينة ينبع الصناعية مقراً له حرصاً من الهيئة الملكية بينبع لتشجيع ودعم رواد الأعمال وأصحاب الأفكار الإبداعية والتقنية ومساعدتهم على تحويل أفكارهم إلى مشاريع ريادية ناجحة في السوق ، ويقوم المركز بدورين رئيسيين، وهما نشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر ورفع الوعي المجتمعي في هذا الجانب من خلال إقامة ندوات وورش عمل وبرامج تدريبية تستهدف جميع طبقات وشرائح المجتمع وجميع الفئات العمرية من أجل تعزيز مفهوم ريادة الأعمال والعمل والحر وتنمية مهارات المجتمع المطلوبة لريادة الأعمال، ودعم الشباب والشابات أصحاب الأفكار الإبداعية في ريادة الاعمال التقنية أو الصناعية، من خلال تقديم حزمة خدمات إحتضان تساعد أصحاب الأفكار على تحويل أفكارهم إلى مشاريع ريادية ناجحة في أرض الواقع.

ويدعم مركز حاضنات الاعمال والتقنية بالهيئة الملكية بينبع (أبدع) أصحاب الأفكار الإبداعية وراود الأعمال لتحويل أفكارهم إلى مشاريع ناجحة في السوق وذلك بتسخير كافة موارد ومرافق الهيئة الملكية بينبع لتقديم الدعم اللازم لرائد الأعمال لكي يستطيع تأسيس مشروعه بنجاح، حيث يفتح المركز ابوابة لجميع الشباب والشابات السعوديين أصحاب الأفكار الريادية في مجال الأعمال التقنية والصناعية. ويقدم المركز خدمات الإحتضان الأولية للإعداد والتخطيط للمشروع قبل الحصول على تمويل وتوفير مكاتب مجهزة بكافة الأدوات اللازمة وإعداد دراسة الجدوى اللازمة للمشروع بإستخدام النموذج لمعتمد لدى جميع الجهات التمويلية وجميع الحاضنات في المملكة، إضافة إلى تقديم الإستشارات الفنية والإدارية والقانونية اللازمة للتخطيط المبدئي للمشروع وتطوير وتدريب المحتضن من خلال دورات و ورش عمل متخصصة في إدارة المشاريع وريادة الأعمال بشكل عام.

كما يقدم المركز خدمات بعد الإعداد والتخطيط، والتي تعنى بالمساعدة في الحصول على تمويل وتقديم خدمات الرعاية بعد مرحلة التمويل ومنها توصيل المحتضن بالجهات التمويلية ومساعدته في الحصول على تمويل وتقديم الإستشارات التسويقية والفنية والإدارية والقانونية اللازمة لدخول المشروع للسوق ومساعدة المحتضن في إجراءات التسجيل الرسمية للمشروع، كما يعمل المركز على تقديم التوجيه والإرشاد والمتابعة المستمرة للمحتضن  أثناء فترة ممارسة العمل داخل السوق وطوال فترة الإحتضان والتي تمتد من ثلاث إلى خمس سنوات.

وبلغ عدد عدد المشاريع المتقدمة للإحتضان والتي تم قبولها 30 مشروع، كما بلغ عدد المشاريع النشطة والتي حققت تقدم ملحوظ في الإعداد وبدأت فعلياً بدخول السوق تدريجيا بتكوين قاعدة عملاء وبدء عمليات البيع 5 مشاريع، أحد تلك المشاريع في مجال الخدمات المساندة، (إعادة تدوير مخلفات الزجاج)، ومشروعين في مجال التقنية، (الخوارزميات الحديثة لخدمات تقنية المعلومات، متجر البوابة الإلكترونية EBWABA الإلكتروني لبيع دوائر المايكروكونترولر للمحترفي وهواة الإلكترونيات، كما ضمت المشاريع التي تم قبولها مشروعين نسائيين في مجالي الخدمات وصناعة المواد الغذائية. الصولجان لتنظيم الفعاليات والمناسبات النسائية، مذاق فرنسا لصناعة بسكويت الماكرونز الفرنسي، وقد بداء القائمين على هذة المشاريع في عمليات التعاقد والبيع تدريجياً، نظراً لتوفر تمويل ذاتي بسيط من نفس أصحاب المشاريع.

وكانت الهيئة الملكية بينبع قد اطلقت مركز حاضنات الاعمال والتقنية بالهيئة الملكية بينبع (أبدع) للعمل على رعاية المشروعات الصغيرة وتطويرها وتوفير الدعم الفني لأصحاب الأفكار التقنية الطموحة ومساندتهم حتى تتحول الفكرة الى واقع ملموس. وحرصت الهيئة الملكية بينبع وبمتابعة من الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف على إنشاء مركز حاضنات للأعمال والتقنية من اجل تشجيع أصحاب الأفكار الإبداعية والتقنية على تحويل أفكارهم إلى مشاريع ريادية ناجحة في السوق وتشجيعهم بتقديم الدعم الفني اللازم لهم سواء بالاستشارات او بدراسة جدوى المشروع والاحتضان مع توفير المكان المناسب للمشروع.

ولمزيد من المعلومات

www.rcjy.gov.sa



اضف تعليق

Security code
Refresh