السعوديتان سارة العايد وسفانة دحلان سفيرتان ليوم رائدات الاعمال العالمي في أميركا

في أكبر احتفالية في العالم تعنى بأصحاب المشاريع الناجحة، والسيدات المبتكرات، والمبدعين، والجهات المولدة لفرص العمل . سيشهد مقر منظمة الأمم المتحدة إنطلاق فعاليات يوم رائدات الأعمال العالمي (WED) والتي سيتم نقلها عبر البث المباشر إلى 144 بلداً خلال الأسبوع العالمي لريادة الأعمال (GEW) بالشراكة مع وزارة الخارجية الأميركية.

كل من سارة عايد العايد وسفانة ربيع دحلان من المملكة العربية السعودية تم أختيارهن لتكونا سفيرتين ليوم رائدات الأعمال العالمي للموسم 2014/2015 وممثلتين للسعودية، حيث ستقومان بإطلاق سلسلة من المبادرات والحملات لدعم تنمية المشاريع وتمكين المرأة في جميع أنحاء المملكة.

سارة العايد وهي سيدة أعمال ،تعد من ضمن قائمة أكثر السيدات تأثيراً في العالم العربي للأعمال العائلية بحسب مجلة “فوربس” الشرق الأوسط 2013، واحتلت المرتبة 26، وهي الشريك المؤسس للشركة الإبداعية (تراكس) ومدير إدارة التخطيط الإستراتيجي للمقر الرئيسي بالمملكة العربية السعودية. و تعرف بأنها المرأة الخليجية الرائدة في صناعة العلاقات العامة على مستوى منطقة الخليج وتم اختيارها نائبا لرئيس الجمعية الدولية للعلاقات العامة العامة – فرع الخليج العربي. أما سفانة دحلان فهي عضوة في مجلس إدارة مؤسسة RSDFHD لتطوير القدرات البشرية، وإحدى المشاركات في برنامج هارفرد التنفيذي للقادة المستقبليين العرب، وسفيرة مدرسة أمستردام للقيادة المبدعة في الشرق الأوسط، وكاتبة صحافية تهتم بحقوق المرأة، والقيم الاجتماعية، والحوار بين الأديان.

تقول سارة العايد عن هذا الاختيار: “شرف لي أن أكون جزءاً من هذه المبادرة الفريدة من نوعها، سوف يكون 19 نوفمبر منصة لانطلاق الأفكار وفرص العمل بالنسبة للمجتمع ككل. كذلك سنقوم بإطلاق الدورة الثانية من لقاء ومسابقة ريادة الأعمال 2014/2015، والذي سيتضمن برامج ومزايا عديدة، وسيهدف لحفز المتطلعات لتأسيس مشاريعهن الخاصة على المضي قدماً والسعي لتحقيق أحلامهن، وفتح مجالات جديدة من الإبداع والابتكار”.

أما زميلتها سفانة دحلان فتقول أن “الاحتفال بالمرأة ودعمها وتمكينها هو عنصر حيوي وهام في قطاع الأعمال ويساعد المجتمعات على النمو والازدهار. سنعمد إلى تطوير وإيصال سلسلة من الرسائل من سيدات ورائدات الأعمال في كافة القطاعات وعلى كافة المستويات، وذلك من أجل الاستفادة من الفرص والإمكانات التي يملكنها، والتعاون معاً لنمكن صاحبات الأعمال المبتدئات من تحقيق النجاح.ونحن نسعى إلى جمع الكوادر النسائية والعمل معهن وتحفيزهن وفتح الآفاق لهن ليحققن ما يردنه، ويكون لدينا أجيال من رائدات الأعمال في المستقبل “.



اضف تعليق

Security code
Refresh