"يونيسكو" تعلن فتح باب الترشح لجائزة الملك حمد لاستخدامات التكنولوجيا

صرح وزير التربية والتعليم البحريني ماجد بن علي النعيمي أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونيسكو»، أعلنت عن النسخة الثانية من «جائزة يونيسكو- الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال التعليم». وذلك على موقع المنظمة الالكتروني، حيث فُتح المجال للتقدم بطلب الترشح لنيل هذه الجائزة أمام المنظمات والهيئات والمعاهد والجامعات والمؤسسات المتخصّصة في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم، وكذلك أمام الباحثين والمبدعين في هذا المجال من مختلف أرجاء العالم، في موعد أقصاه 10 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وأوضح أن العنوان الذي اختير هذا العام لمـــوضوع الجائزة هو «التجـــديد التـــربوي فـــي مـــجال استخدام تكنولوجيا المعلــــومات والاتصال في التعليم والتعلم».

ولفت إلى ان الإعلان عن النسخة الثانية للجائزة جاء بعد موافقــة كــل من المجلس التنفيذي والمؤتمر العام للمنظمة، وذلك تقديراً للتعاون بين البحرين و «يونيسكو»، وأيضاً لدور هذه الجائزة وأهميتها في خدمة أحد أهم أهداف المنظمة وهو نشر التعليم والتجارب الدولية المتميزة التي من شأنها التشجيع على تبادل الخبرات وإيصال الخدمة التعليمية إلى كل مناطق العالم، بالاستفادة من تكنولوجيا الاتصال الحديثة.

وسيعلن المدير العام للمنظمة اسمي فائزين بالجائزة يتلقى كل منهما 25 ألف دولار وشهادة معتمدة، وذلك بناءً على قرار لجنة تحكيم دولية هي التي ستنظر في الأعمال والملفات التي يتقدم بها المتنافسون.

لمزيد من المعلومات أو الإستفسار يمكن زيارة صفحة الجائزة على موقع «يونيسكو» أو التواصل مع أمانة سرّ الجائزة على البريد الإلكتروني: ictprize@unesco.org



اضف تعليق

Security code
Refresh