"بيت كوم": 82% من الخريجين الجدد يفكرون بتأسيس أعمالهم الخاصة في المستقبل

كشف استبيان بيت.كوم حول الخريجون الجدد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع منظمة الأبحاث الرائدة YouGov، أن 75% من الخريجين الجدد في مصر يستخدمون أو يخططون لاستخدام مواقع التوظيف الإلكترونية للبحث عن وظيفتهم الأولى.
وأوضح أغلب المشاركين أن إيجاد فرصة العمل هو التحدي الأكبر الذي يقف في وجه جيلهم. وبالتزامن مع هذه النتائج، يميل 82% من المجيبين إلى اعتبار ريادة الأعمال خيارا مهنيا واردا في المستقبل.
بالإضافة إلى ذلك، بينت الدراسة أيضا أن 98% من المجيبين في مصر حصلوا على أحدث مؤهل علمي لهم من داخل الدولة. وتبرز الهندسة (35%)، والمحاسبة والتمويل (22%)،كأكثر المجالات الدراسية شيوعا بين المجيبين. وعبر معظم خريجيمصر (62%) عن رضاهم تجاه جودة التعليم العالي الذي حصلوا عليه.
في الواقع، يعتبر 35% منهم أن مستوى الاستعداد الذي حصلوا عليه من التعليم العالي في مصر لدخول سوق العمل هو جيد جدا أو جيد. كما وحازت مؤهلات المدرسين (69%)، والمناهج الدراسية (57%)، ووسائل التعليم المستخدمة (42%)، وجودة البنية التحتية (48%)، واستخدام التكنولوجيا (45%)، والقيمة مقابل التكلفة (51%) على معدلات تقييم إيجابية من قبل المجيبين في مصر.
وأوضح أكثر من ثلث الخريجين الجدد في مصر (39%) أنهم لا يشعرون بأنه كان من الممكن أن يحصلوا على أفضلية أكبر في سوق العمل في حال اختاروا تخصصا دراسيا مختلفا، أو مؤسسة تعليمية أخرى. وأقر 57% منهم أنهم وضعوا بعين الإعتبار توفر فرص العمل في التخصص الذي اختاروه قبل دراسته. وعلى الرغم من ذلك، انتهى المطاف بحوالي 25% من المجيبين العاملين في مصر بالعمل في مجال مختلف تماما عن مجال تخصصهم.
وبحسب الإستبيان، تعتبرالهندسة والتصميم (27%)، والبنوك والتمويل (24%)، القطاعات الأكثر جذبا للعمل في مصر. كما ويحتل قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات (22%) مكانة بارزة في ما يتعلق بخيارات العمل بالنسبة للخريجين الجدد في الدولة. ولحسن الحظ، يشير حواليثلثي المجيبين (62%) إلى أن التعليم الذي حصلوا عليه كان كفيلا بتجهيزهم لاستهداف القطاع الذي يرغبون بالعمل فيه.
وبالنسبة إلى حوالي نصف المجيبين في مصر (48%)، يعتبر الحصول على الخبرة العامل الأكثر أهمية عند اختيار العمل في قطاع ما. في حين يعتمد معظم المجيبين (75%) على مواقع التوظيف الرائدة للبحث عن فرص التوظيف، فضلا عن التقدم المباشر للشركات (48%)، وشبكة العلاقات العائلية والاجتماعية (48%).
ويوضح ما يصل إلى 42% من المجيبين في مصر أن الحصول على الوظيفة الأولى كان أو سيكون مهمة بالغة الصعوبة. ويشعر نصف المجيبين (51%) أن التحدي الأكبر الذي يواجههم هو أن الشركات تبحث عن مرشحين يتمتعون بخبرة سابقة في مجال العمل. كما وأن معرفة مكان إيجاد الوظائف ذات الصلة،وطريقة البحث عن الوظيفة تعتبر من التحديات البارزة بالنسبة إلى 40% و35% منهم على التوالي.
ويقول 20% من المجيبين في مصر أن إيجاد الوظيفة الأولى استغرقهم أو سوف يستغرقهم أقل من ثلاثة أشهر. وبالنسبة إلى 29% منهم، استمرت عملية البحث عن وظيفة لفترة تتراوح ما بين 3 إلى 12 شهرا، في حين حصل أو يتوقع أن يحصل2% منهم على الوظيفة بشكل مباشر من خلال جامعتهم. وأوضح الثلث (28%) أنهم استمروا أو يتوقعون الاستمرار في وظيفتهم الأولى لفترة تتراوح ما بين عام واحد وعامين.
أما فيما يتعلق بتوقعات الرواتب بالنسبة إلى الخريجين الجدد في مصر، فهي منخفضة نسبيا. حيث يتوقع 30% منهم الحصول على أقل من 250 دولار أميركي شهريا، في حين يتوقع 28% الحصول على ما بين250 - 500 دولار أميركي. ويتوقع 60% من الخريجين الجدد في مصر الحصول على راتب أساسي. ويتطلع 33% أيضا إلى الحصول على تأمين صحي شخصي، ويتوقع 28% الحصول على عمولات وحوافز، ويتوقع 25% الحصول على بدل للتدريب ودورات التطوير.
وبحسب 81% من المجيبين في مصر، فإن جامعاتهم لم تساعدهم في تحديد فرص العمل المناسبة لهم. وبشكل عام، حصل 58% من المجيبين في مصر على خبرة عمل قبل أو في خلال مدة دراستهم الجامعية.
وكشف الإستبيان أن 62% من المجيبين يخططون للحصول على شهادة دراسات عليا، مع احتلال ألمانياالمرتبة الأولى كالوجهة المفضلة خارج الدولة (26%)، تلتهاالولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة (21% لكل منهما). ويطمح الخريجون الجدد في مصرأيضا للسفر إلى خارج البلاد لأهداف تتعلق بالتوظيف، مع إشارة 76% إلى إمكانية الانتقال إلى مكان آخر للعمل.
وعند سؤالهم عن أبرز التحديات التي يواجهها جيلهم، كشف 43% أن الادخار هو الأمر الأكثر صعوبة، في حين قال 29% أن المقدرة المالية لتأمين أسلوب حياة أساسي يشكل تحديا كبيرا بالنسبة إليهم. ويشير 81% أن هناك انخفاض في مستوى توفر فرص العمل بالنسبة إلى الخريجين الجدد في مصر. ولكن، يبدي 44% عن تفاؤلهم بأن لجيلهم فرص عمل وتعليم أفضل مقارنة بجيل آبائهم.
وفي ما يتعلق بالقطاعات الأكثر توظيفا للخريجين الجدد، أوضح المجيبون في مصر أن تلك القطاعات هي الإعلان والتسويق (35%)، تليها الضيافة/ الاستجمام/ الترفيه (14%)،والقوات المسلحة/ الدفاع/ الشرطة (13%). وبحسب 45% من المجيبين فإن هذه القطاعات توظف عددا أكبر من الخريجين الجدد بسبب توقعات الرواتب المنخفضة لهؤلاء. كما يعتقد 34% منهم أن السبب يكمن في حقيقة أن الخريجين الجدد ينصاعون للأوامر ويسهل إدارتهم مقارنة بأقرانهم من ذوي الخبرة.
ومن ناحية أخرى، يعتقد 62% من المجيبين أن الشركات تتردد في توظيف الخريجين الجدد لأنهم قد لا يتمتعون بالخبرة المطلوبة للعمل.
ويعتبر 72% من المجيبين في مصر أن مهارات الحاسوب هي من أهم المهارات المطلوبة للنجاح في مكان العمل، تليها المهارات اللغوية(56%)، ومهارات التواصل (35%).
ويرى الخريجون الجدد في مصر أن مهاراتهم جيدة في كل من التفاوض (48%)، والقيادة (49%)، واللغات (45%)، والتواصل (52%)، وحل المشاكل والتفكير التحليلي (54%)، والمهارات الأكاديمية والتقنية (54%) والحاسوب(52%). كما ويقيمون أنفسهم بمستوى جيد جدا فيما يتعلق بمهارات العمل ضمن فريق (46%)، إضافة الى المرونة في العمل (40%).
وحول نتائج الاستبيان، قال سهيل المصري، نائب الرئيس للمبيعات في بيت.كوم:”كشف الاستبيان الذي أجراهبيت.كوم حول الخريجون الجدد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن إيجاد وظيفة يعتبر أمرا صعبا بالنسبة إلى الخريجين الجدد في مصر. وفي حين أن معظم الشباب الباحثين عن عمل يؤمنون بأن نقص الخبرة هو ما يهدد جهودهم في البحث عن الوظيفة، تتعارض نتائج أبحاثنا التي نجريها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع هذه الآراء. فالحقيقة هي أن شركات مصر تبدي اهتماما متزايدا بتوظيف الخريجين الجدد، وهي تبحث عن أشخاص يتحلون بالمقدرة على الانتقال السلس والسريع من البيئة الأكاديمية إلى بيئة العمل، بغض النظر عن مستوى الخبرة."
وأضاف:”يتعين على الشباب الباحثين عن عمل التركيز على صقل مهاراتهم الانتقالية وتعزيز تميزهم القيادي، وذلك من خلال الحصول على الخبرة المناسبة عن طريق التدريب والدورات المهنية المتخصصة. وتتمثل مهمتنا في بيت.كوم في تزويد هؤلاء الشباب بالأدوات المناسبة والمطلوبة لدخول سوق التوظيف الذي يتصف بالتطور والتغير المستمر. في الواقع، يضم موقعنا آلاف الوظائف التي تستهدف الخريجين الجدد. ويمكن للمرشحين من الخريجين الجدد استخدام الأدوات المختلفة المتوفرة على موقع بيت.كوم، والمصممة لتطوير مهاراتهم وزيادة معارفهم، من أجل التأهل لهذه الوظائف المصممة خصيصا لهم. وتعتبر منصة تخصصات بيت.كوم مكان رائعيمكن لأي شخص من خلاله طرح الأسئلة المتعلقة بمجالتخصصهودراسته والحصول على إجابات عن أسئلته.
كما ويمكن استخدام هذه المنصة للحصول على تقييمات ورتب تميزهم عن غيرهم من المتخصصين في ذات المجال. كما وتعد اختبارات بيت.كوم، من جهتها، وسيلة رائعة أيضا للخريجين الجدد، يمكنهم من خلالها اختبار معرفتهم وعرضها بشكل يعزز مؤهلاتهم العلمية ويظهرهم بأفضل صورة أمام أصحاب العمل."
ومن جانبها أضافت إليسافيت فراكا، مديرة الأبحاث في YouGov الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:”من الرائع أن نرى هذا الكم الكبير من الخريجين الجدد الذين يحاولون إيجاد الوظائف، والذين يضعون في الحسبان اتخاذ ريادة الأعمال كمسار وظيفي بديل لهم في المستقبل.
حيث تلعب ريادة الأعمال  دورا محوريا في التطور الاقتصادي لأي دولة، تعمل على دعم النمو، والابتكار، وبالطبع، خلق فرص عمل جديدة للشباب. ومن شأن هذا الأمر أن يساعد في المقابل على رسم معالم مستقبل التوظيف هنا في مصر."
تم جمع بيانات استبيان بيت.كوم حول الخريجون الجدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الإنترنت في الفترة الممتدة ما بين 8 و18 يونيو 2015، بمشاركة 1,006 أشخاص من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وقطر، وعمان، والبحرين، ولبنان، وسوريا، والأردن، والجزائر، ومصر، والمغرب، وتونس.



اضف تعليق

Security code
Refresh