منحتان لجامعة حمد بن خليفة من صندوق البحث العلمي

فازت جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بمنحتين بحثيتين من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (QNRF) لدعم الجهود البحثية في كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة. وسيتم تقديم كل منحة لمدة ثلاث سنوات، وستدعم إحدى هاتين المنحتين البحوث المتعلقة بمرض باركنسون، بينما ستدعم الأخرى البحوث حول سرطان الثدي. وتهدف هذه المشاريع لتعزيز فرص الكشف المبكر عن الأمراض والتوصل إلى علاج ناجع لها.
وسيتولى الدكتور عمر الأجنف، البروفيسور في كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، مهمة الباحث الرئيسي في مشروع تعزيز القدرة على تحديد المؤشرات الحيوية لمرض الباركنسون، وهو مرض مزمن ناجم عن تنكس الخلايا العصبية في جزء مركزي من دماغ الشخص المصاب. وسيعمل الدكتور الأجنف مع فريقه على استكشاف آليات تشخيص مبكر بهدف مساعدة الأطباء على التدخل وتطبيق العلاج الوقائي قبل تطور المرض، بما يتيح التحكم بالحالة بشكل أفضل.
وتقدم المنحة البحثية الثانية لإجراء بحوث لتحديد البروتين الذي يلعب دورا أساسيا في موت خلايا سرطان الثدي والأورام. وإن حقق المشروع النجاح المأمول، سيوفر رؤية مهمة حول التغلب على المرض، كما سيساعد الأطباء ومزاولي مهنة الطب على معالجة مرضى سرطان الثدي.
ويشكل المشروعان الحائزان على المنحتين البحثيتين من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي جزءا من التطور المستمر الذي تحرزه كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة، والتي ستستقبل في وقت لاحق من هذا العام أول دفعة من طلاب الماجستير والدكتوراه في برامج الطاقة المستدامة والبيئة المستدامة والعلوم الطبية الحيوية والعلوم البيولوجية، بالإضافة إلى الدفعة الأولى من الطلاب الجامعيين في اختصاص هندسة الكمبيوتر.



اضف تعليق

Security code
Refresh