مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

مؤسسة حكومية علمية لها شخصيتها الإعتبارية المستقلة وملحقة إداريا برئيس مجلس الوزراء ومقرها الرئيس مدينة الرياض. تقوم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بدعم وتشجيع البحث العلمي للأغراض التطبيقية، وتنسيق نشاطات مؤسسات ومراكز البحوث العلمية في هذا المجال بما يتناسب مع متطلبات التنمية في المملكة، والتعاون مع الأجهزة المختصة لتحديد الأولويات والسياسات الوطنية في مجال العلوم والتقنية من أجل بناء قاعدة علمية تقنية لخدمة التنمية في المجالات الزراعية والصناعية والتعدينية وغيرها، والعمل على تطوير الكفايات العلمية الوطنية واستقطاب الكفايات العالية القادرة لتعمل بالمدينة في تطوير وتطويع التقنية الحديثة لخدمة التنمية في المملكة، وتشتمل هذه المدينة على متطلبات البحث العلمي كالمختبرات ووسائل الاتصالات ومصادر المعلومات،كما تشتمل على جميع المرافق اللازمة للعاملين في المدينة، ولها في سبيل تحقيق أغراضها دون أن يكون في ذلك تحديد لاختصاصاتها القيام بمايلي:
اقتراح السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية ووضع الاستراتيجية والخطة اللازمة لتنفيذها.
تنفيذ برامج بحوث علمية تطبيقية لخدمة التنمية في المملكة.
مساعدة القطاع الخاص في تطوير بحوث المنتجات الزراعية والصناعية التي تتم عن طريقها.
دعم برامج البحوث المشتركة بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية لمواكبة التطوير العلمي العالمي سواء عن طريق المنح أو القيام بتنفيذ بحوث مشتركة.
تقديم منح دراسية وتدريبية لتنمية الكفايات الضرورية للقيام باعداد وتنفيذ برامج البحوث العلمية وتقديم منح للأفراد والمؤسسات العلمية للقيام باجراء بحوث علمية تطبيقية.
التنسيق مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث في المملكة في مجال البحوث وتبادل المعلومات والخبرات ومنع الازدواج في مجهوداتها.ولتحقيق ذلك تشكل لجان تنسيق تتكون من خبراء في الأجهزة والمؤسسات الحكومية المتصل عملها باعمال المدينة.
عد النشر العلمي من الأنشطة العلمية المهمة التي تعمل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على الاهتمام به من خلال تشجيع وتحفيز الكتاب والمهتمين في التأليف والترجمة في سبيل اثراء المكتبة بالكتب العلمية التي تساهم في نشر الثقافة العلمية بين أفراد المجتمع والاهتمام بالعلم والمعرفة.
ويتمثل هذا النشاط في تأليف وترجمة الكتب والكتيبات العلمية وغيرها من الإصدارات الأخرى كالمجلات والمعاجم والأدلة والنشرات العلمية. وقد وضعت المدينة لهذا العمل لائحة وقواعد تنفيذية تعرف”بلائحة النشر العلمي". تتضمن الضوابط والقواعد؛ وكذلك شروط التأليف والترجمة والنماذج اللازمة للتقديم، ومكافآت المؤلفين والمحكمين وغيرهم ممن لهم علاقة بنشر الكتب ومراجعتها وإخراجها.
ويترأس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير تركي بن سعود بن محمد،
ولـقد صدر عن المدينة عــددا من الكتب والكـتيبات في مواضيع متعددة يمكن الاطلاع عليها من خلال الموقع الإلكتروني لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ويتم تحديث موقع المدينة الإلكتروني باستمرار بإضافة مايستجد من إصدارات.
وتضم المدينة عشرات البرامج والمراكز البحثية وتعتبر قاطرة اقتصاد المعرفة في السعودية.
لمزيد من المعلومات
www.kacst.edu.sa



اضف تعليق

Security code
Refresh