إريكسون تجدد دعمها لمبادرات الابتكار والتعليم في مصر

أعلنت إريكسون –الشركة العالمية الرائدة فى مجال توفير تقنيات وخدمات الاتصالات -رعايتها للاحتفال بالعيد الوطني لدولة السويد، والذي يجرى تنظيمه سنويا في السفارة السويدية بالقاهرة، حيث جددت إريكسون خلال الحدث دعمها لأوليات الابتكار والتعليم وريادة الأعمال.
وبحسب بيانا رسميا صادر عن إريكسون لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. أكدت الشركة أنه قد سلطت السفارة السويدية الضوء خلال الاحتفال، على مبادرة إريكسون عن "المدارس الذكية"، وهي مسابقة تنظم للطلاب في مصر ودول المنطقة، تهدف إلى تحفيز الابتكار في أوساط الشباب من خلال تشجيعهم على تقديم أفكار فريدة من نوعها من شأنها أن تدفع عجلة التحول نحو المجتمع الشبكي، حيث سيرتبط بالشبكة كل ما يمكن أن يستفيد من حلول الاتصالات.
وقالت شارلوتا سبار، السفيرة السويدية لدى مصر، خلال معرض حديثها في الحدث: تنظم سفارتنا هذا الحدث في القاهرة سنويا للاحتفال بالعيد الوطني لدولة السويد، مشيرة إلى أنه قدمت إريكسون رعايتها له مجددا وشاركت فيه.. معبرة عن دعمها لأوليات هذا العام المتمثلة بالابتكار والتعليم وريادة الأعمال.

من جانبها، أكدت أوشيل يالسين، رئيسة شركة إريكسون في منطقة شمال شرق أفريقيا أن الشركة تحرص على المساهمة بحيوية وفعالية في دعم كافة مجالات الابتكار والتعليم وريادة الأعمال على الصعيد الدولي، معبرة عن سعادتها اختيار السفارة السويدية هذا الموضوع لاحتفالات اليوم الوطني لدولة السويد.

وأشارت إلى أن إريكسون ترى تمتع الشباب المصري بإمكانات هائلة، حيث يبدي أفراده كفاءة عالية للمساهمة في تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.. موضحة أن الشركة تهدف بشكل مطلق إلى تسهيل مبادرات الابتكار وريادة الأعمال من خلال توفير الدعم للشباب من خلال التعليم.



اضف تعليق

Security code
Refresh