المبتعثون السعوديون يبدعون في ملتقى الابتكار الأول.. في اليابان

نظمت الملحقية الثقافية السعودية في اليابان بإشراف من قبل وزارة التعليم ملتقى الابتكار الأول للطلبة السعوديين في اليابان في متحف اليابان لعلوم المستقبل والذي يعد الأول من نوعه على مستوى دول الابتعاث والذي يتزامن مع الاحتفالات بمناسبة مرور ستين عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين المملكة واليابان.
وشهدت الفعاليات محاضرات لعلماء يابانيين ورواد أعمال ناجحين كرائد الفضاء الياباني د. موري مامورو ومؤسس شركة لاين م.موريكاوا أكيرا وخبراء في مجالات التقنية الحيوية وسيارات المستقبل الهيدروجينية وأنظمة الذكاء الاصطناعي والروبوت.
وشهد الملتقى مسابقتين للمبتعثين بعنوان (ابتكار من أجل المستقبل) ومسابقة أخرى في مجال (ريادة الأعمال) نالتا استحسان الحضور العربي والياباني حيث اشاد أعضاء لجنة التحكيم من رؤساء الشركات اليابانية بالمستوى المتميز والأداء الرائع للمبتعثين والمبتعثات السعوديين المشاركين.
وتنوعت مواضيع المبتعثين بين أنظمة ترشيد الطاقة والسيارات الشمسية والسيارات الكهربائية ومشروعات ريادة أعمال على الشبكة الإلكترونية ومبتعثين استطاعوا إنشاء شركات بدأت انشطتها التجارية في اليابان.

وأوضح الملحق الثقافي السعودي في اليابان د.م.عصام بخاري اعتزاز الطلبة السعوديين في اليابان بما وجدوه من كريم عناية ودعم وتشريف بالتكريم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أثناء زيارته لليابان العام الماضي وما حظي به عدد من المبتعثين من تكريم وتشجيع منه يحفظه الله عند عرض ابتكاراتهم العلمية والتقنية والذي كان الحافز الكبير لهم لبذل ما يستطيعون في خدمة الدين والمليك والوطن ونقل المعرفة اليابانية وتوطينها في بلادهم الغالية، كما عبر الملحق عن شكره لوزير التعليم د. عزام الدخيل على دعمه للملحقية والمبتعثين في اليابان.
وشهدت الجلسة الختامية تشريف الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لتقنية المعلومات المشرف العام على المنتدى السعودي - الياباني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان أحمد البراك.
وعبر سموه عن سعادته بما رآه من الطلاب والطالبات السعوديين الدارسين في الجامعات اليابانية وهم يستفيدون من تجارب العلماء ورواد الأعمال اليابانيين في مجالات التقنية المتقدمة، ويقدمون ابتكاراتهم وأفكارهم الريادية ضمن فعاليات ملتقى الابتكار الأول للطلبة السعوديين في اليابان.
وتم بعد ذلك تكريم الطلاب والطالبات الذين حققوا المراكز الثلاثة الأول في مسابقة العروض الابتكارية، حيث حقق المركز الأول عبدالرحمن باعظيم (جامعة ناجويا للتجارة والأعمال)، وحقق المركز الثاني مقرن العتيبي (معهد اليابان للتقنية)، فيما حقق المركز الثالث مهند أبو العلا (جامعة توكاي).
كما تسلم الفائزون في مسابقة ريادة الأعمال جوائزهم من سمو الأمير محمد بن سعود بن خالد، حيث حقق المركز الأول الطالبة هناء حسين (جامعة كانسيه جاكوئين)، ونال المركز الثاني كل من: عبدالله الخطيب، ومعتز عارف (جامعة طوكيو للتكنولوجيا)، فيما حقق المركز الثالث حسام بخاري (جامعة توكاي).



اضف تعليق

Security code
Refresh