المشروع "المصرى ـ الصينى" لإنشاء أول مركز لتجميع واختبار الأقمار الصناعية

كشف الدكتور محمد القوصى، الأستاذ بالهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء التابعة لوزارة البحث العلمى المصرية تفاصيل قيام مصر بإنشاء مركز التجميع والتكامل والاختبار "AIT" للأقمار الصناعية بالتجمع الخامس، الذى أعلن عنه الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمى منذ أيام. 

وقال الدكتور محمد القوصى رئيس المشروع للزميل محمد محسوب الصحافي بجريدة "اليوم السابع"، إن المركز سيكون بالمدينة الفضائية التى تتبع الهيئة القومية للاستشعار عن بعد، بالتجمع الخامس لافتا إلى أن المشروع بدأت فيه مصر فى مايو 2014 أى منذ عام تقريبا، حيث تم البدء فى الأعمال الإنشائية الأساسية للمركز. 

وأضاف الدكتور محمد القوصى، أنه عند الانتهاء من كل البروتوكولات الخاصة بالمشروع سيبدأ الجانب الصينى فى مشاركة مصر من خلال المساعدة فى المرحلة الخاصة بالتصميمات الكهروميكانيكية للمبنى. 

وأشار القوصى، إلى أن الصين لم تحدد المنحة المالية للمشروع بعد، لافتا إلى أن ذلك يعتمد على استكمال باقى الإجراءات المطلوبة، موضحا أن الصين ستمد مصر بالأجهزة المطلوبة للمشروع، التى سيحتاجها المركز وستقوم بتدريب العمالة المصرية على تجميع وتشغيل واختبار الأقمار الصناعية. 

أوضح القوصى، أنه من المقرر إنهاء إنشاء المركز فى الربع الأول من عام 2017، مؤكدا أن مصر تهدف من إنشائه ريادة منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لتدريب العاملين فى مجال تجميع الأقمار الصناعية. وأكد القوصى، أن المركز سيجعل مصر أيضا تصنع أجزاء كثيرة جدا من الأقمار الصناعية وتجمعها وتجربها بنفسها ولا تحتاج لمساعدات الدول الأخرى أثناء إطلاق الأقمار المصرية. 

وقال القوصى إن الصين تهدف بهذا المشروع تقوية العلاقات مع مصر وزيادة الأواصر فى كل المجالات منها التكنولوجيا المتعددة وتوليد الطاقة والفضاء والنقل، موضحا أن ذلك بدا واضحا فى الاتفاقيات والمشروعات التى تعاقدت مصر مع التنين الصينى عليها. مصر لديها كفاءات فى تجميع وتجريب الأقمار منذ إطلاق "إيجبت سات 1" وتابع القوصى، مصر لديها العديد من الكفاءات فى مجال تجميع وتجريب الأقمار منذ إطلاق القمر الصناعى "إيجبت سات 1" لكنها غير كافية، مؤكدا أن الهيئة تعمل فى الفترة الحالية على زيادة عدد الكوادر البشرية المتخصصة فى هذا المجال بالتحديد لديها وثقل معرفتهم وخبراتهم. 

وأوضح القوصى، الهيئة أجرت العديد من الزيارات لجامعات مصرية للتعرف على كيفية توطين تكنولوجيا الفضاء وتدريسها بالجامعات، مشيرا إلى أن كلية الهندسة جامعة الزقازيق وافقت مؤخرا على إنشاء قسم خاص بتكنولوجيا الفضاء بها مما سيساعد على اكتشاف الموهوبين فى هذا المجال فى الفترة المقبلة. 

جدير بالذكر أن الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمى أكد قيام مصر بإنشاء مركز التجميع والتكامل والاختبار "AIT" للأقمار الصناعية، وذلك بتمويل يتم توفيره من المنحة الصينية لمصر، وذلك بعد لقائه بالسفير الصينى بالقاهرة، حيث قال إن ذلك نتاج للزيارة التى قام بها وفد رفيع المستوى من وزارة البحث العلمى إلى الصين، وزار خلالها وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية، والأكاديمية الصينية للعلوم، والمؤسسة الوطنية الصينية للعلوم الطبيعية، والمركز القومى لتقييم العلوم والتكنولوجيا، والجمعية الصينية للعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى مدينتين من مدن العلوم.



اضف تعليق

Security code
Refresh