ورشة عمل حول مناهج البحث العلمي في الأردنية

نظمت اللجنة العليا لجائزة البحث العلمي لطلبة الجامعات الأردنية في دورتها السابعة عشرة اليوم ورشة عمل تعريفية للطلبة في الجامعة الأردنية بعنوان "مناهج البحث العلمي الحديثة". وتهدف الورشة وفقا لعميد كلية الدراسات العليا عضو اللجنة العليا المشرفة على الجائزة الدكتور بسام العمري إلى بناء لبنات مستمرة في المسيرة العلمية البحثية للطلبة وهم على مقاعد العلم والدراسة، آملا أن تحمل هذه الدورة الدافعية والتحدي لدى الطلبة لإثارة روح البحث العلمي والتنافس الشريف عندهم.

وتناولت الورشة التي تحدث فيها كل من أستاذ العلوم السياسية في جامعتي اليرموك والزيتونة الدكتور نظام بركات وأستاذة العلوم التربوية في الجامعة الأردنية الدكتور فريال أبو عواد، عبر جلساتها الثلاث "أهمية البحث العلمي ومناهجه وخطوات البحث"، و"محتويات الخطة البحثية والمراجع البحثية"، و"أنواع البحث العلمي، وأدواته، والطرق الإحصائية لفحص الفرضيات وإجابة أسئلة البحث".

بدورها، أشارت منسقة الجائزة من مركز دراسات الشرق الأوسط دعاء أبو شندي إن الجائزة هي برنامج وطني ريادي، يؤكد على ضرورة تنمية مهارات البحث العلمي لدى الشباب الأردني، وتشجيع الطاقات المبدعة ودعمها، منوهة إلى أن البرنامج في هذه الدورة ثمرة جهد مشترك بين المركز، والجامعة الأردنية، وجامعة فيلادلفيا، وجامعة العلوم والتكنولوجيا، وجامعة عمان العربية، وجامعة العلوم التطبيقية. 

وتطرقت أبو شندي في عرض تقديمي عن الجائزة إلى شروط التسجيل في الجائزة، وشروط البحث المقبول لدخول الجائزة ونظامها وإجراءاتها ومجالات البحث المطروحة والتي تغطي هذه الدورة مسارين، المسار العام بإطاراته الثلاثة المعهودة: المحلي الأردني، والعربي والإسلامي والصراع العربي- الإسرائيلي، والدولي، إضافة إلى مسار العلوم المالية والمصرفية الإسلامية.

يشار إلى أن آخر موعد لاستلام البحوث نهاية شهر آب القادم، وأن اللجنة العليا المشرفة على الجائزة تتكون في هذه الدورة من الدكتور بسام العمري ممثلا عن الجامعة الأردنية، وجواد الحمد من مركز دراسات الشرق الأوسط، والدكتور أحمد بطيحة ممثلا عن جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، والدكتور ناصر عبداللطيف عن جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، والدكتور طارق توتنجي من جامعة فيلادلفيا، والدكتور ظاهر القرشي من جامعة عمان العربية.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh