قطب الغزالة التونسية يطلق إستراتيجية جديدة للفترة 2015 – 2020

أطلق صباح 23 أبريل 2015 القطب التكنولوجي بالغزالة خلال ندوة صحفية، خطته الإستراتيجية للخمس سنوات القادمة (2015 -2020 ) كما كانت المناسبة فرصة لتقديم الشعار والمبادرة الاتصالية للقطب. 

وأكد حسام الدين التونسي المدير العام للقطب أن الإستراتيجية الجديدة تتنزل في مرحلة التطور التي عرفتها تونس في مجال تكنولوجيات الاتصال منذ انطلاق القطب في سنة 2001 بعد أن كانت اتصالات تونس بادرت بوضع لبناته الأولى في إطار مشروع الإفراق سنة 1997. 

وأضاف أن قطب الغزالة الذي انطلق بعدد 5 مؤسسات سنة 1999 يضم اليوم 250 مؤسسة في 20 موقعا منها 12 شركة متعددة الجنسية موزعة على كامل تراب الجمهورية بين مراكز بحث ومعاهد عليا وشركات متوسطة توفر أكثر من 3 ألاف موطن شغل، وقد حقق القطب خلال العام الماضي رقم معاملات ب3. 6 مليون دينار. 

وبعد أن أبرز خصائص الشعار الجديد للقطب أعلن المدير العام للقطب عن إطلاق حملة اتصالية كبرى في الداخل والخارج لاستقطاب المزيد من الاستثمارات في تكنولوجيات الاتصال خاصة وأن الإستراتيجية تتوافق مع الإستراتيجية العامة للبلاد التي كان أعلن عنها وزير الاتصالات والاقتصاد الرقمي مؤخرا والمتعلقة بمشروع "تونس سمارت 2018" مبرزا أن تمويلا أوروبيا بمليون يورو خصص للإستراتيجية الجديدة منها حوالي الربع سيخصص لبرنامج التعريف والاتصال مشددا على أن التوجه المستقبلي يهدف إلى مزيد استقطاب الاستثمارات خاصة من الشركات العالمية بهدف توفير الشغل لطالبيه خاصة خريجي الجامعات والذين يمثلون حقا كفاءات وخبرات هامة خاصة خريجي المدرسة العليا للاتصالات والمدرسة التكنولوجية للاتصالات وكذلك خريجي ثلاث من أبرز الجامعات الخاصة المتخصصة في الميدان. 

وتحدث التونسي ، بالمناسبة عن محدودية تدويل التجربة التونسية في قطاع تكنولوجيا الاتصال، نظرا لضعف الخطة الاتصالية والتعريفية وهذا ما سيكون ابرز توجهات العمل الذي سيقوم به القطب خلال المدة القادمة بهدف مساعدة المؤسسة التونسية على دخول السوق الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط عبر تثمين البحث العلمي في المجال والابتكار وهو ما سيكون له أحسن الأثر على البلاد . 



اضف تعليق

Security code
Refresh