سلمان الحمود: شراكة مهمة بين مشروع “المبادر” والقطاع النفطي

قال وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب بدولة الكويت الشيخ سلمان الحمود ان وزارة الشباب تعمل منذ تأسيسها على تنمية قدرات الشباب واستثمار اوقات فراغهم بانشطة متنوعة تمكنهم من ابراز طاقاتهم ومواهبهم وتحقق في الوقت ذاته توجهاتها بالعمل على تقديم افضل الخدمات لشريحة الشباب التي تبنى عليها الآمال والتطلعات الوطنية. 

واكد الحمود على هامش حفل المشروع الوطني المبادر في نسخته الثالثة ان الدولة بتوجيهات من امير دولة الكويت وضعت كل الاسس والامكانات لانطلاقة الشباب الكويتي خاصة في مجال ريادة الاعمال فهناك الصندوق الوطني لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذي تلقى على عاتقه مسؤوليات وطنية مهمة في توفير ثقافة ريادة الاعمال وتدريب ودعم وتشجيع وتسهيل اجراءاتهم. 

ولفت الحمود الى ان هذه الشراكة تجسدت في جميع المبادرات التي أطلقتها الوزارة او ساهمت فيها او حظيت برعايتها والتي قاربت 150 مبادرة، مشيرا الى ان مبادرة هذا العام تحمل صفة مميزة ومنفردة كونها خصصت للمشاريع الصغيرة باستخدام مشتقات البتروكيماويات ودخول الشركات العاملة بهذا القطاع الحيوي كشريك حاضن والتبني مساهمة منها بخطة التنمية في شقها الصناعي وتهيئة جيل واعد في مجال الصناعة والابتكار. 

 

من جانبه أعلن الرئيس التنفيذي في شركة صناعة الكيماويات أسعد السعد عن تبني الشركة وشركاؤها للمشروع الوطني لدعم مشاريع الشباب ولإيجاد فرص حقيقية للشباب الكويتي المبدع والمنتج تحت مسمى “المبادر” والذي يقام للعام الثالث على التوالي، مشيرا الى ان المشروع يجسد الشراكة بين القطاع النفطي والمنظمات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات الجدوى الاقتصادية والتي تعود بالنفع على المجتمع والدولة. والنمو وتنويع مصادر الدخل الوطني”. 

 

من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة ايكويت محمد حسين ان شركات البتروكيماويات في الكويت ارتأت رعاية المبادرة رعاية حصرية كونها جزء من مشاركة قطاع البتروكيماويات للشباب ودعم خطواتهم للدخول في المشروعات الصناعية المتوسطة والصغيرة. 

وحول الميزانية التي تم رصدها للامر قال ان ايكويت تدعم المشروع لمدة 7 أشهر وفي مراحل متعدة لافتا الى ان الدعم لا يقتصر على الجانب المادي فقط بل يتعدى ذلك الى الجانب الفني والصناعي والفكر المتطور، لافتا الى ان المشروع المتكامل سيتم تأمين قرض له من البنك الدولي لدعمه وتحويله الى واقع. 

 



اضف تعليق

Security code
Refresh