وريكات: البرنامج النووي خيار استراتيجي لطاقة الأردن في المستقبل

 أكد مفوض العلوم النووية في هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور عبد الحليم وريكات، أن برنامج الطاقة النووية الأردني خيار استراتيجي لطاقة الأردن في المستقبل، وسيترك أثرا ايجابيا على المواطن من خلال توفير مصدر طاقة اقتصادي وصديق للبيئة.
ودعا خلال محاضرة ألقاها في جامعة البلقاء التطبيقية بعنوان "برنامج الطاقة النووية الأردني ومركز السنكروترون في الأردن الواقع والطموحات"، نظمتها عمادة البحث العلمي في الجامعة أن يكون البرنامج على رأس أولويات العمل الاستثماري للمرحلة المقبلة.
وقال إن نجاح برنامج الطاقة النووية في مواجهة تحديات الطاقة والمياه سيسهم في تقديم العديد من الفوائد والمزايا للطاقة النووية، حيث سيوفر طاقة كهربائية بأسعار منافسة وتكلفة أرخص، إضافة إلى توفيره فرصة عمل للعلماء والمهندسين والفنيين عند تشغيل محطة نووية، وتطوير البنية التحتية ورفع مستوى المعيشة للمناطق المحيطة بالمحطة النووية.وبين الدكتور الوريكات أن هيئة الطاقة الذرية الأردنية تعمل على بناء القدرات والكوادر البشرية في العلوم والتكنولوجيا النووية، من خلال تدريس البرامج المتخصصة في العلوم النووية في الجامعات الاردنية ودعم المنح والبعثات والتدريب المتخصص، وابتعاث الطلبة الأردنيين لدراسة الماجستير والدكتوراه في كلا من روسيا وفرنسا وكوريا الجنوبية واليابان، وإنشاء المركز الأردني للبحوث النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا واستخدام مركز السنكروترون.
كما أكد الدكتور الوريكات أن المفاعل الذي سيتم إنشاؤه في الأردن هو من مفاعلات الجيل الثالث، وهذه المفاعلات متطورة وتمتاز بدرجة أمان عالية، ولا يرافق استخدامها تلوث للهواء أو أي ملوثات أخرى.
وقدم الدكتور الوريكات شرحا عن مركز السنكروترون والذي يعتبر أول مركز عالمي للتميز في البحث العلمي في منطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى إجراء البحوث في مجال علوم الفيزياء والكيمياء والإحياء والآثار والبيئة والزراعة والهندسة والصيدلة.



اضف تعليق

Security code
Refresh