"إنسباير" تكرم الفائزين بجائزة الابتكار وتثمن جهود مركز التعلم الذاتي بجامعة السُّلطان قابوس

ثمّن مؤسسو وأعضاء جائزة إنسباير بجامعة السُّلطان قابوس الجهود التي يبذلها مركز التعلم الذاتي بالجامعة باستحداثه حاضنة إعداد المُبتكرين التي تشهد رواجًا واسعًا بين طلبة جامعة السُّلطان قابوس، حيث تستهدف الحاضنة تزويد الطلبة بالمعرفة من خلال حلقات العمل والمحاضرات التي تعدها الحاضنة على مدار العام. وأقامت جائزة إنسباير في نسختها الثانية مسابقة للابتكار بمشاركة مبتكرين من مختلف محافظات السلطنة من فئات عمرية مختلفة وبلغ عدد الابتكارات 40ابتكاراً، وقامت رئيسة المشاريع حليمة الهنائي مع فريق العمل على الفرز الأولي للابتكارات وتصفيتها باختيار الأفضل اعتمادًا على مجموعة من الشروط والمعايير التي حددتها إدارة الجائزة والهيئات المعنية المشاركة. وأقيمَت جلسة تقييم من مُختصين برئاسة د. أشرف الهنائي مستشار في شركة تنمية نفط عمان ود.ماجد المحاربي من كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس وفهد السيابي المؤسس والرئيس التنفيذي للقرية الهندسية وجرى اختيار 5 مشاريع رائدة.

وكرَّمت إدارة جائزة انسباير الفائزين الذين شاركوا في المعرض الدولي السابع والعشرين للاختراعات والابتكارات "آيتكس 2016م" الذي أقيم في ماليزيا حيث حصلت المشاريع الخاصة بطلبة وخريجي الجامعة على مراكز متقدمة وعدد من الميداليات الذهبية والفضية وتمثلت مشاركة الطلبة من خلال خمسة مشاريع وحصل مشروع "امتصاص وتحويل ثاني أكسيد الكربون" على الميدالية الذهبية وشارك فيه كل من الطالب هلال الجلنداني والطالبة سماح الرواحية، وأما مشروع "عربة المطار الذكية" فحصل على الميدالية الفضية وشارك فيه مجموعة من الطلبة وهم موسى اللويهي واليقظان الشقصي ‏وهلال الشكيلي ‏ووهب الحضرمي ‏ومحمود القاسمي وأسعد الصلتي ويعقوب المكتومي و‏أحمد الخروصي، كما حصل على الميدالية الفضية مشروع "ذراع روبوت لأخذ الخزعات النسيجية" وشارك فيه كل من سلطان الجابري وحمد السالمي وأحمد الوهيبي وسعود البوسعيدي وعلي الرمحي ومحمد اليعربي وقبس أبو دراز وقبس البرواني وأسامة الشبيبي، بالإضافة إلى ذلك حصل على الميدالية الفضية مشروع "إزالة الفينول باستخدام كربون نشط مُصنع من مخلفات بيئية" للطلبات سارة الشكيلية وأنوار الهنائية وإكرام الهنائية، وبالنسبة للميدالية البرونزية فكانت من نصيب مشروع تأثير بعض النباتات الطبيعية على القراد للطالبة أميمة المصلحي من الصف العاشر.



اضف تعليق

Security code
Refresh