شحادة وأبو أسامة.. مخترعان فلسطينيان يصلان إلى ناسا

علاء أبو سلامة شاب فلسطيني احتل المركز الأول في مسابقة ‫الريادة‬ العلمية والتكنولوجية الفلسطينية الشابة عام 2016 في فلسطين، متفوقا على 53 مشاركا في المسابقة، التي تنظمها مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي سنويا منذ 4 أعوام.

حصل أبو سلامة على فرصة السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في برنامج تدريبي في وكالة ‫‏ناسا‬ ومتحف ‫‏الفضاء‬ والطيران وجامعة ‫‏ميريلاند‬. وكان أبو سلامة توصل إلى اختراع جهاز لفحص الخصائص الكيمائية والفيزيائية للمواد المنفذة للضوء، تبعًا لزاوية إنكسار الليزر في تلك المواد.

ومشروع الباحث الفلسطيني الشاب هو مختبرا متنقلا تقاس من خلاله مثلاً نسبة الكلور في ماء أحواض السباحة ودرجة نقاء الزيوت، من خلال تطبيق على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام «الأندوريد».

وقالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، إن الاختراع يتميز بسهولة الاستخدام والأصالة، إذ لم يسجل نظير له في العالم أجمع، وبتكلفة لا تتجاوز 50 دولارا للقطعة الواحدة، فضلا عن النتائج الدقيقة والسريعة، التي يمكن الحصول عليها بواسطة التطبيق، الذي أعد خصيصا له.

خالد خليل شحادة، هو أيضا معجزة أخرى خرجت من أرض غزة، حيث يبلغ الفتى 15 عاما فقط، لكنه استطاع التوصل إلى تطبيق «بناء الروبوت»، وهو عبارة عن لعبة تعلم الأطفال وطلاب المدارس بطريقة مسلية كيفية تركيب وبرمجة الروبوتات المقرر في المنهاج الفلسطيني، ما يخدم الطلاب في دراستهم وفي حياتهم العملية، في ظل اعتماد العالم الحديث بشكل اساسي على مجال الروبوتات.

الطالب الصغير استطاع أن يحسم مسابقة مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي لصالحه ليحصل على جائزة عبارة عن رحلة إلى وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا».



اضف تعليق

Security code
Refresh