ابتكار روبوت ذكى لإبطال مفعول المتفجرات والقنابل بهندسة جامعة المنوفية المصرية

تمكن طالبان من قسم هندسة الإليكترونيات والاتصالات الكهربية بكلية الهندسة الإلكترونية بجامعة المنوفية المصرية، من التوصل إلى فكرة روبوت ذكى مزود بتقنيات ومستشعرات حديثة، تعمل لاسلكيًا يستخدم في المجالات الأمنيه المختلفة من تأمين الأقسام الشرطية والمنشآت العسكرية والبنوك والمؤسسات الحيوية بالدولة، ويسمى " AMENAnti-BombsRobot ".

وأشارت الدكتورة منى محمد صبري شقير أستاذة الاتصالات والمشرفة على المشروع، إلى أن الروبوت عبارة عن جهاز رادار يقوم بإرسال موجات كهرومغناطيسية بتردد عالٍ، بحيث تصطدم بالجسم وتنعكس مرة أخرى على جسم الرادار وعن طريق الفرق بين الترددات الساقطة والمنعكسة يمكن تحديد شكل الجسم ونوعه عن طريق (data base) مخزن عليها أنوع المواد المتفجرة والأجسام الصلبة والمعادن وغيرها من المواد المتفجرة.

وأضافت، أن مهام الروبوت هى تحديد نوع الجسم إذا ماكانت قنبلة يتم التحكم بها عن طريق الموبايل أو عن طريق تايمر والتعامل مع القنابل التى تنفجر باستخدام الموبيل، وإبطال مفعولها عن طريق عمل تشويش(JAMMING) بالمنطقة المحيطة بها و لشبكات الموبايل في نطاقها.

وبالتالي لا يمكن لحامل الموبايل التحكم فيها، ومن ثم يمكن لخبراء المفرقعات تفكيك القنبلة يدويا بأمان تام ويقوم الروبوت بإرسال رسالة نصيه إلى أقرب قسم شرطة أو جهة أمنية بمواصفات الجسم وشكله وتفاصيله باستخدام (GSM).

وأوضحت المشرف على المشروع، أن الهدف من ابتكار هذا النوع من الأجهزة الإليكترونية الحساسة، هو ابتكار تقنيات جديدة لمكافحة انتشار المتفجرات والقنابل التى تستهدف المؤسسات المهمة بالدولة، ومساعدة جهاز الشرطة والأجهزة الأمنية من وجود حلول آمنة وذات كفاءة عالية للحفاظ على الأرواح .

وضم فريق العمل محمد مصطفى عبد العزيز فارس ومحمد سعيد السيد حماد كما ضم فريق الإشراف المهندس وليد الشافعي المعيد بقسم الاتصالات بالكلية.



اضف تعليق

Security code
Refresh