لاجئ فلسطيني يبتكر تطبيقا لتشفير الصور والملفات

إستطاع اللاجئ الفلسطيني في لبنان عامر حلاق أن يتغلب على معاناة اللجوء، ويتميز بتصميم ونشر تطبيق على "أندرويد" فريد من نوعه، عبارة عن نظام لتشفير الصور والنصوص داخل أجهزة الهواتف أو تلك المرسلة بالوسائط الإلكترونية المختلفة.

ويتميز التطبيق -الذي يحمل اسم "الهوية الخاصة" (Private Identity)"- بأنه يقوم بحفظ الصور والنصوص بطريقة سرية، يكاد يكون اختراقها من قبل "الهاكرز" مستحيلا، إذ إنه يحوّل كل الصور والنصوص إلى صور مشفرة.  

ويسعى حلاق (36 عاما) إلى تسجيل براءة اختراعه والشركة المشغلة له في تركيا "لما لها في قلبي من محبة، ولما لها من مكانة عالمية تهتم بالمخترعين والمبتكرين"، كما يقول.

وأوضح حلاق أن "التطبيق عبارة عن أداة لتشفير الصور والنصوص، ويعمل دون الحاجة للارتباط بشبكة الإنترنت، ويتيح للمستخدم الحفاظ على سرية وخصوصية الصور والنصوص التي يقوم بأرشفتها أو إرسالها عبر البريد أو وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضاف أن التطبيق "يُستخدم لأرشفة الملفات الخاصة بالأفراد والمؤسسات، ولإرسال المعلومات الخاصة عبر الإنترنت بالوسائط المختلفة، وكذلك تشفير القنوات التلفزيونية"، مشيرا إلى أن أهم مميزات التطبيق أنه "يعمل دون الحاجة للإنترنت، ويعمل بالنظام التشفيري الأكثر دقة في العالم"، بحسب وصفه.

وحلاق لاجئ فلسطيني من مواليد 1980، ودرس الهندسة الميكانيكية في جامعة بيروت العربية، وعمل في العاصمة بيروت في مجال المنشآت الهندسية خمس سنوات، ويعمل حاليا مديرا تنفيذيا لمعهد "تمكين" المهني في طرابلس، وهو باحث في مجال الطاقة المجانية دائمة المصدر، وأيضا في مجال البرمجيات ذات الصلة بأمن المعلومات.



اضف تعليق

Security code
Refresh