المدينة الاقتصادية السعودية تؤسس كلية لـ "ريادة الأعمال"

أعلنت كلٌ من "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية"، و"بابسون غلوبال" وهي شركة مملوكة بالكامل لكلية بابسون، و"لوكهيد مارتن" وهي شركة مدرجة في بورصة نيويوك (LMT)، وبرنامج التوازن الاقتصادي السعودي، عن مشروع تأسيس كلية تعليمية جديدة متخصصة في مجال ريادة الأعمال، وذلك خلال المعرض والمنتدى الدولي للتعليم الذي نظمته وزارة التعليم مؤخرًا في العاصمة الرياض.

وستستند كلية "ريادة الأعمال" الجديدة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، على المنهج الأكاديمي الصارم المتبع بكلية "بابسون" في الولايات المتحدة الأمريكية، والخبرات التعليمية التي تتمتع بها، حيث جعلها تحتل المرتبة الأولى في تعليم ريادة الأعمال وفقًا لتصنيف تقرير أخبار". وينسجم مشروع كلية ريادة الأعمال بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، مع الرؤية الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لتطوير التعليم بالمملكة وتنمية مهارات جيل صُنَاع المستقبل وريادة الأعمال. 

وتأتي مبادرة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لإنشاء الكلية الجديدة لدعم وتشجيع برامج تعليم ريادة الأعمال بالمدينة، باعتبارها المطور الرئيس والشريك الخاص في هذا المشروع، كذلك تعزيز مكانة المدينة الاقتصادية في قطاع التعليم لتكوين بيئة تعليمية متكاملة تضم مدارس وجامعات بمعايير عالمية.

من جانبه، قال فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: "نسعى من خلال مبادرتنا لإنشاء كلية ريادة الأعمال بالتعاون مع مؤسسة تعليمية عالمية، إلى دعم الشباب على بناء وتطوير مهاراتهم العلمية والعملية، وذلك تجسيدًا لرؤية حكومتنا الرشيدة، كذلك مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لأن تكون محفزًا رئيسًا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.



اضف تعليق

Security code
Refresh