معرض تفاعلي تشهده المنطقة العربية للمرة الأولى بمهرجان الشارقة القرائي للطفل

تشهد فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، وتقام دورته خلال الفترة من 20 إلى 30 أبريل الجاري معرضا تفاعليا للمرة الأولى بالمنطقة العربية، ويحمل عنوان "بعيدا عن كوكب الأرض".

وقالت هند عبد الله لينيد مدير إدارة المعارض والمهرجانات بهيئة الشارقة للكتاب" يسعدنا أن نقدم لزوار مهرجان الشارقة القرائي للطفل هذا المعرض المبهر وغير المسبوق في المنطقة، والذي سيأخذ زوار المهرجان من الأعمار كافة في رحلات ممتعة إلى الفضاء، يتعرفون فيها على المركبات الفضائية، ويتنقلون على متنها من كوكب إلى آخر، ويستمتعون بتجربة حياة رواد الفضاء، بل ويختبرون كثيرا من التحديات التي تواجه الرحلات الفضائية اليوم وفي المستقبل".

وأكدت لينيد أن المعرض سيسهم في تشجيع الأطفال، جيل الغد، للتعرف على فوائد اكتشاف الفضاء، والاهتمام به لعله يكون مجال دراستهم المستقبلية، تماشياً مع توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في دخول هذا العالم الفريد، ومشاركة الإنسانية في الإنجازات العلمية، كما سيلعب المعرض دوراً في إشباع فضول الأطفال وتنمية خيالهم حول مستقبل الحياة على كوكب الأرض، وضرورة السعي المتواصل للبحث عن الكائنات الأخرى التي يمكن أن تكون متواجدة في مكان آخر من الكون.

وسيكون زوار مهرجان الشارقة القرائي للطفل على موعد مع هذا المعرض المبهر طوال أحد عشر يوما، لينطلقوا في رحلة للتعرف على مستقبل الرحلات الفضائية، حيث سيستكشفون بطريقة جريئة الخطوات المقبلة التي ستقدم عليها البشرية ضمن المجموعة الشمسية وخارجها، وذلك من خلال تجربة متعة التنقيب على سطح القمر، واستيطان المريخ، وحتى البحث عن الحياة في الكواكب البعيدة جدا عن الأرض.

وسيضم المعرض عدة أقسام من بينها: مسرح المجموعة الشمسية، والعودة إلى القمر، واستكشاف الكويكبات، والرحلة إلى المريخ، والوصول إلى محيط المجموعة الشمسية وما وراءها.

وسيتضمن المعرض العديد من ورش العمل، والتجارب العملية، والاختبارات التفاعلية، والعديد من الفعاليات الأخرى التي ستدخل المتعة والمعرفة العلمية إلى نفوس الجمهور والتي تقام بالتعاون مع مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

وتتضمن الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل التي تقام في مركز إكسبو الشارقة تحت شعار "تألق بها"، أكثر من 1500 فعالية ثقافية، وفنية، وتوعوية، وترفيهية، إضافة إلى مشاركة 130 دار نشر من 15 دولة.

ويسعى المهرجان إلى تعزيز ثقافة القراءة بين الأطفال، وتثقيف وإثراء خبراتهم بالمعارف المختلفة، وإتاحة الفرصة أمامهم لتطوير قدراتهم والكشف عن مواهبهم أمام الزوار.



اضف تعليق

Security code
Refresh