جامعة قناة السويس .. جامعة موجهة لخدمة المجتمع

جامعة قناة السويس، جامعة مصرية حكومية، أنشئت بموجب القرار الجمهوري رقم 93 لسنة 1976 م، واستقبلت أول دفعة من طلابها في العام التالي 1977 م. وكانت فلسفة إنشاء هذه الجامعة متميزة عن باقي جامعات جمهورية مصر العربية، بأنها جامعة موجهة للمجتمع، وهى تخدم منطقة غالية من أرض مصر كانت مسرحا للنضال والكفاح على مدى سنوات عديدة. ومع بشائر السلام الذي واكب تاريخ إنشاء الجامعة أصبحت منطقة قناة السويس وسيناء محط أنظار العالم.

وتبوأت جامعة قناة السويس مكانتها المتميزة في منطقة قناة السويس حيث بدأت بثلاث كليات عند افتتاحها، ثم ازداد عدد الكليات الموزعة على محافظات القناة الثلاث ومحافظتي شمال سيناء وجنوب سيناء، بالإضافة إلى العديد من المراكز البحثية المتخصصة والوحدات ذات الطابع الخاص التي تخدم الإقليم الذي توجد به، وامتد نشاطها ليغطى أوجه التعليم والخدمات والتدريب والبحث العلمي المختلفة.

جاءت اللبنة الأولى لإنشاء الجامعة بقيام السيد الرئيس محمد أنور السادات رئيس جمهورية مصر العربية بوضع حجر الأساس لإنشاء جامعة قناة السويس وذلك في 4 أكتوبر سنة 1975 ،على مساحة من الأرض تبلغ 1300 فدان في نطاق حدود مدينة الإسماعيلية ،ثم صدر القانون رقم 93 لسنة 1976- وذلك في 14/8/1976 بإنشاء جامعة قناة السويس ويكون مقرها الإسماعيلية.

استضاف مبنى هيئة قناة السويس بالإسماعيلية أول إجتماع لمجلس الجامعة الوليدة برئاسة الأستاذ الدكتور عبد المجيد عثمان أول رئيس لجامعة قناة السويس ،وقد حضرالاجتماع السيد المهندس عثمان أحمد عثمان رئيس شركة المقاولون العرب، والسيد المهندس مشهور أحمد مشهور رئيس هيئة قناة السويس، والسيد اللواء محمود زكى عبداللطيف محافظ الإسماعيلية، والأستاذ الدكتور أحمد أبو شادي نائب رئيس الجامعة وعميد كلية الهندسة والتكنولوجيا ببورسعيد، والأستاذ الدكتور عزت إبراهيم عميد كلية البترول والتعدين بالسويس، الأستاذ الدكتور عبد الحميد الحسيني هاشم عميد كلية العلوم التجارية والإدارية ببورسعيد، والأستاذ الدكتور محمود الريس المستشار الهندسي للجامعة ولفيف من المدعوين من جامعات أخرى؛ وكان هذا إيذانا  بإنطلاق جامعة القناة .

 بدات الدراسة عام 1977 في ست كليات هي كلية العلوم و كلية الزراعة و كلية هندسة و التكنولوجيا ببورسعيد وكلية التربية بالسويس .

 



اضف تعليق

Security code
Refresh