بمناسبة اعلان شهر مارس شهر العلوم: المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تنظم ورشة عمل "ادوات الانتقال بالابتكار نحو التنمية والإقتصاد" بالاسماعيلية

نظمت المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع اكاديمية البحث العلمي, ورشه عمل بعنوان "ادوات الانتقال بالابتكار نحو التنمية والإقتصاد", والتي عقدت بالمركز الإقليمي لأكاديمية البحث العلمي، بجامعة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية, تحت رعاية الدكتور عبد الله النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا والدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية.

وتضمن الجلسة الإقتتاحية وكلمة الترحيب كلاً من: الدكتور عبد اللـه النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا, والدكتورة غادة عامر نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا, والدكتور عمرو فاروق نائب رئيس أكاديمية البحث العلمي, والدكتور محمد صلاح الدين مدير المركز الاقليمي لاكاديمية البحث العلمي بالاسماعيلية .

ويأتي تنظيم تلك الورشة لرغبة من المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالمشاركة الفعالة في شهر العلوم المصري لخدمة المجتمع المصري, وكذلك تأهيل المبتكرين ورواد الأعمال وأصحاب الأفكار الإبداعية والشباب ومختلف فئات المجتمع لتحويل أفكارهم الابداعية إلى مشروع اقتصادي يعود بالنفع, والعمل علي صقل مهاراتهم ليصبحوا أعضاء أكثر فعالية في المجتمع، وتقديم التدريب لهم عن طريقة البحث عن أفكار جديدة لمعالجة المشكلات التي يعاني منها الوطن بطرق غير نمطية وبفكر جديد، والتدريب على كيفية تسويق أفكارهم الابتكارية، وكذلك طرق استخدام الأدوات والآليات التي تجعل الابتكارات العلمية والاختراعات في خدمة المجتمع والاقتصاد المصري.

وعرض الدكتور عبد اللـه النجار رئيس المؤسسة خلال الورشة عرضاً تفاعليا عن الابتكار ودوره في تحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية, وكذلك مراحل نمو الإبتكار وتحويلة الى مشروع إقتصادي, وضمانات تحقيق العائد المالي من المعرفة، ومعوقات نجاح الابتكار بالتحول إلى شركة وكيفية التعامل معها، وكيف تنجح في الحصول على مستثمر, وقدم رئيس المؤسسة ضمن فعاليات الورشة "الاستاذ عبد الرازق خليفة" نموذج حي لرائد اعمال ومستثمر مصري, ليشرح للحضور تجربته السابقة وما لاقاه في طريقة حتى توصل بفكرته لتأسيس شركة والانطلاق بها الي عالم اقتصاد المعرفة .

وقدمت الدكتورة غادة عامر نائب رئيس المؤسسة عرضاً تفاعلياً بعنوان (ادوات الانتقال بالابتكار نحو التنمية والإقتصاد) شرحت فيه طريقة تحويل الافكار السلبية الي افكار ايجابية, وترشيدها نحو الطريق الصحيح, والخروج بهذه الفكرة الي شئ جديد يعود بالنفع علي صاحبة وعلي المجتمع, كما تم التفاعل مع الحضور بنقاشات تفاعلية, وعمل تدريب مباشر عن طريقة اقناع الاخرين بالفكرة.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh