إختراع فلسطيني.. وداعًا لشاحن الجوال.. أهلًا بشحن الإنسان !!

تمكن شابان فلسطينيان في قطاع غزة، من اختراع تقنية جديدة لشحن اجهزة الجوال الذكية، تستفيد من حركة الانسان في سابقة هي الاولى على مستوى العالم العربي.

عمر بدوي احد مطوري الجهاز قال: "الاختراع هو جهاز صغير محمول يوضع بالجيب او الحقيبة، يقوم بشحن هاتفك من خلال الطاقة التي تولدّها حركتك خلال المشي او الجري".

ويكمل بدوي قوله: يأتي مع الجهاز تطبيق الكتروني يقوم بحساب عدد خطواتك ومعدل انتاجك للطاقة، والمسافة التي قطعتها ، بالاضافة لعدد السعرات الحرارية التي قمت بحرقها, وبفضل الله وصلتنا طلبات شراء للجهاز المبتكر من العديد من دول العالم قبل الانتهاء من تطويره .

واشار الى ان الاختراع يستهدف اجهزة المحمول الذكية ، والتابلت ، والايباد ، والساعات الذكية ، وكافة الاجهزة التي تشحن عبر مدخل USB .

اما سمير النونو فقال : نعمل على تطوير المنتج حتى نتمكن من بيعه في السوق المحلي والخارجي، وهناك طلبات شراء من بعض الدول، وخطوتنا القادمة اننا سنرفق حاملاً للجهاز كي يستطيع الشخص ربطه بالقدم او الذراع اثناء حركته حتى لايعيق الحركة، ومن المتوقع ان يتراوح سعر الجهاز مابين (30 - 50 دولار).

ويكمل النونو قولة: كما اي اختراع في قطاع غزة واجهتنا العديد من المعيقات أدت لتأخير اطلاق المنتج في موعده لعل ابرزها عدم توافر القطع اللازمة في قطاع غزة، بالاضافة لنقص الخبرات في تسويق المنتج، وعدم وجود مستثمر جيد للتسويق الخارجي، لكن كل هذا استطعنا تخطيه والتغلب عليه بالصبر والمثابرة.

ومن الجدير ذكره ، أن فكرة المشروع حصدت المركز الثاني في مسابقة  Imagine cup العالمية، والتي تعنى بتقديم حلول صديقة للبيئة للحد من التلوث العالمي.



اضف تعليق

Security code
Refresh