خلال مارس الجاري: "شهر العلوم والابتكار المصري" المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تنظم ورش عمل مجانية للمبتكرين، وتعلن الخميس يوماً مفتوحاً للابتكارات

أعلن الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بمناسبة إعلان شهر مارس الجاري "شهر العلوم والإبتكار المصري"عن فتح أبواب المؤسسة في مكتبها في مدينة الشيخ زايد بالقاهرة, والتواصل المباشر مع فريق عمل المؤسسة, لتلقي المبتكرين والمبدعين ضمن برنامج "اليوم المفتوح للابتكارات", والذي تم تخصيصه كل يوم "خميس" في "شهر العلوم والابتكار", (شهر مارس الجاري), وذلك للمساهمة في تطوير إبتكاراتهم والرد علي استفساراتهم وأي أسئلة لتسويق تلك الإبتكارات في برنامج لدعم رواد الأعمال والمبتكرين المصريين, وايضاً للاطلاع والاستفادة من تجارب المؤسسة وخبراتها في دعم البحث والإبتكار وريادة الاعمال, ووضعهم علي الطريق الصحيح للاندماج نحو عالم الأعمال والاستثمار, وتقديم النصح والارشاد اللازم للراغبين في إطلاق شركاتهم الناشئة للنهوض بالاقتصاد المصري المبني علي المعرفة .

وأضاف الدكتور النجار: أن المؤسسة سوف تقوم بتقديم كافة أنواع الدعم والمشورة الفنية والشراكات، مع القيام بتقييم الأعمال الابتكارية لقياس مدى فاعليتها للتطبيق كخطوة باتجاه بناء دراسات الجدوى الاقتصادية والاستثمارية، لتساعد المبتكرين للوصول الى المستثمرين ورجال الأعمال وصناديق رأس المال المبادر والمخاطر، من أجل تحويل هذه الأعمال سواء كانت أفكار ابتكارية أو شركات ناشئة، ليتم دعمها تمويليا، على أن تكون هذه الأعمال تلبى احتياجات اقتصادية ومجتمعية، وتقدم منتجات للأسواق المحلية والعربية، بحيث تتمتع هذه المنتجات بمزايا تنافسية من حيث السعر والجودة.

واضاف رئيس المؤسسة : أن ريادة الأعمال هي صفة متقدمة قد لا تتوفر في جميع المبتكرين, وعليه فإنه لابد من اختبار المبتكر للتأكد من انه مؤهل لتأسيس أعمال مبنية على ذلك الإبتكار، أو ربطه برواد أعمال اخرين لديهم من الخبرة ما يمكنهم من النهوض بالإبتكار الى عالم الربحية, وأكد علي أن الإبتكار هو ليس منتج في حد ذاته وإنما هو نواه للعمل, والتي لابد من إحتضانها وتطويرها وفي أغلب الأحيان يتم تحويرها وتطويرها لتناسب متطلبات التطبيق الحياتي وتحقيق الغرض الاستثماري منها.

ويشير الدكتور عبد اللـه النجار: أن ريادة الأعمال تساهم في تحقيق الثروات وتنامي العائد الاقتصادي للمجتمعات، وكذلك خلق فرص العمل الجديدة، وتحسين مستوى المعيشة, وأن التعامل مع الابتكار لا يجب أن يكون عن طريق تعامل موحد, بل يجب ان يكون تعامل يخدم الواقع والمجتمع, وما اردناه بالابتكار ليست الفكرة وحسب, لكن اردنا التمكين والتطبيق الفعلي لخلق شركات اقتصادية جديدة, أي بمعني أن تكون الفكره الابتكارية معدة للتطبيق علي أرض الواقع, ويجب علي المؤسسات والهيئات العلمية أن تتنبه للاخفاقات التي واجهتنا في المؤسسة, وهي الإهتمام بالابتكارات التي ليست لها جدوي وعائد اقتصادي, لكن يجب ان يتم التركيز علي الابتكارات القابلة للتطبيق العملي, والتي تضيف شئ ملموس وتعود بالنفع والعائد الاقتصادي علي مجتمعاتنا .

ويذكر أن الدكتور عبد اللـه النجار, قد اعلن عن "اليوم المفتوح للابتكارات" خلال القاءة كلمة بالمؤتمر الدولي الأول للكائنات الحية الدقيقة الذي عقد بمركز البحوث الزراعية بالقاهرة, يوم الاحد الموافق 1 مارس 2016 الذي أقيم برعاية الدكتور عصام فايد, وزير الزراعة وإستصلاح الاراضي المصري .

"ورش عمل مجانية للمبتكرين"

وفي السياق ذاتة أعلنت الدكتورة غادة عامر نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا, عن اطلاق "ورش عمل مجانية للمبتكرين" في مختلف محافظات مصر, في مجال ريادة الأعمال, لصقل مهاراتهم وكيفية تسويق أفكارهم الإبتكارية, وكذلك التدريب علي طرق استخدام الأدوات والآليات التي تجعل الابتكارات العلمية والاختراعات في خدمة المجتمع المصري .

ودعت نائب رئيس المؤسسة جميع فئات المجتمع للمشاركة في "شهر العلوم" لنشر ثقافة الابتكار والابداع في المجتمع, مما يساهم في النهوض بالفكر والثقافة العامة نحو اقتصاد المعرفة, ودعت المبتكرين المصريين المساهمه في نشر هذه الثقافة, لتغيير الطرق التقليدية المتبعة والبيروقراطية التي تعاني منها مجتمعاتنا, متطلعه على أن يكون هذا الشهر نواه للإنطلاق في البرامج والأنشطة التي تشغل الشباب المصري في موضوعات ذات قيمة لنهضة بلده وتطوير إمكانياته.



اضف تعليق

Security code
Refresh