ولي العهد السعودي يمنح إمارة مكة جائزة أفضل بيئة إبداعية تقنية

حصلت إمارة منطقة مكة المكرمة على جائزة أفضل بيئة إبداعية للقنية في "ملتقى أبشر" للتعاملات الإلكترونية الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وسلم الجائزة لإمارة منطقة مكة المكرمة ، نيابة عن سمو ولي العهد ، صاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله المشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية. وحرصت إمارة منطقة مكة المكرمة بتوجيه مباشر من مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على مواكبة التطوير التقني في كافة أعمال الإمارة، إذ تعكف الإمارة حالياً على تصميم برنامج تقني يسهل إجراءات المعاملات على المراجعين والذي سيتم إطلاقه قريبا ، فيما دشن سموه التوقيع الإلكتروني للمعاملات والذي يندرج تحت برنامج الملك عبد الله لتطوير العمل بإمارات المناطق "ريادة" .

ونظراً لأهمية التقنية وحرصاً من أمير منطقة مكة المكرمة على تسخير التقنية لتسهيل العمل داخل الإمارة والإجراءات أمام المراجعين ، فقد وجه سموه باستقطاب كافة الكوادر التي من شأنها المساهمة في تنفيذ الاستراتيجية فتم تكليف مستشار أمير منطقة مكة المكرمة معالي الدكتور سعد بن محمد مارق ، مشرفاً عاماً على مشروع تطوير التقنية بالامارة كذلك الدكتور عبدالله البركاتي مشرفا عاما على تقنية المعلومات. من جهته أوضح مدير عام الإدارة العامة لتقنية المعلومات بإمارة منطقة مكة المكرمة المهندس سعد الشاكري ، أن من أخر البرامج التقنية التي أطلقتها الإمارة ، آلية الإفادات بين الإمارة والجهات الحكومية الأخرى تختصر الوقت إلى يوم واحد بعد أن كان الإجراء يستغرق في الوقت السابق عدة أيام. وأضاف تقوم الآلية على إرسال الإفادات بطريقة آلية فيما يتم الرد عليها بشكل آلي من خلال نموذج معد لهذا الخصوص، ويصاحب عملية الإرسال رسالة نصية تنبيهية لإشعار الموظف المختص بطلب الإفادة، الأمر الذي يسهم في اختصار الزمن وتقليص عدد الأيام التي كان يستغرقها هذا الإجراء قبل استحداث النظام الآلي.



اضف تعليق

Security code
Refresh