الدكتور عبد اللـه النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا متحدثاً رسمياً بالمؤتمر الدولي الاولي لتطبيقات الكائنات الحية الدقيقة بالقاهرة

القي الدكتور عبد اللـه النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا كلمة كمتحدث رسمي في "المؤتمر الدولي الأول لتطبيقات الكائنات الحية الدقيقة", المنعقد بمركز البحوث الزراعية بالقاهرة, خلال الايام من 1 حتى 3 مارس 2016 , القي سيادته كلمة بعنوان "الاستثمار والاقتصاد االمعرفي من البحث العلمي والتطوير التكنولوجي", وتناولت الكلمة "طريقة الوصول إلى المعرفة من خلال الاستثمار الذكي وتحويلها إلى مادة ذات قيمة تنافسية والعمل علي رعايتها وتنميتها, ليس فقط بهدف الربح المنشود, وإنما لتؤثر على التنمية الاقتصادية المستدامه .

وأضاف رئيس المؤسسة أن البحث العلمي الأن أصبح المحرك الجديد للإقتصاديات القرن الحادي والعشرين, وأن خفض الإنفاق على البحث العلمي يعطل تقدم المجتمعات ويهدد الأمن والاقتصاد خاصاً في الدول الساعية نحو التقدم, وان الاستثمار في مجال البحث العلمي لم يعد ترفا حضاريا, بل أصبح ضرورة ملحة, والنمو الاقتصادي أصبح يعتمد وبشكل كبير على إنتاج المعرفة الناتجة عن الأفكار الابتكارية والبحوث العلمية, فالاستثمار في البحث العلمي والابتكار أداة استراتيجية من شأنها المساهمة في تحقيق استدامة النمو .

واشار الدكتور عبد اللـه : إلي أنه في الفترة الاخيرة إزداد الحديث عن (اقتصاد المعرفة)، وحاجة مجتمعاتنا العربية إلى هذا النوع من الاقتصاد؛ للخروج من بوتقة التخلُّف، وتحقيق التنمية الاقتصادية، ويتعرف (اقتصاد المعرفة) "بالاقتصاد القائم على الذكاء والإبداع والابتكار والمعرفة الفنية والمعلومات، بحيث تُصبح المعرفة هي المحرِّك الرئيس لهذا النوع من الاقتصاد".

ويذكر ان الحفل افتتاح المؤتمر عقد في قاعة المركز الاقليمي للاغذية والأعلاف داخل مركز البحوث الزراعية, وضم كلاً من الدكتور عبد اللـه النجار رئيس المؤسسة العربية والعلوم والتكنولوجيا, والدكتور كميل متياس نائب رئيس مركز البحوث الزراعية نائباً عن الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الاراضي وراعي المؤتمر, والدكتور هاني الكاتب مستشار رئيس الجمهورية في الشؤون الزراعية, والدكتور محمد إسماعيل أمين عام المؤتمر, والدكتور نبيل عمر أستاذ الكائنات الدقيقة ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر.



اضف تعليق

Security code
Refresh