أسبوع ابوظبي للاستدامة .. أفعال ومبادرات نحو تحقيق التنمية المستدامة

وقعت "مصدر" اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة الشارقة للبيئة "بيئة" الشركة الرائدة في الشرق الأوسط لإدارة البيئة والنفايات للنهوض بقطاع تحويل النفايات إلى طاقة في دولة الإمارات حيث سيتعاون الطرفان في تطوير مبادرات تحويل النفايات إلى طاقة في الشارقة ودولة الإمارات بشكل عام ومختلف دول المنطقة ..وسوف تساهم هذه المبادرات في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي من ضمن أهدافها الاستفادة من النفايات في توليد الطاقة بنسبة 75 بالمائة بحلول عام 2021.

وتم خلال الأسبوع أيضاً توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين بوابة "مباني المستقبل" الإلكترونية التابعة لـ "مصدر" والمتخصصة في مواد البناء الصديقة للبيئة وبرنامج المطابقة بعلامة الثقة للأداء البيئي التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بهدف إنشاء أكبر قاعدة بيانات للمنتجات المعتمدة وفق معايير ومتطلبات المباني المستدامة في دولة الإمارات.

وسيوفر المجلس بموجب الاتفاقية معلومات كاملة حول مئات المنتجات الحائزة على علامة الثقة للأداء البيئي عبر بوابة "مباني المستقبل" مما سيوفر لشركات الاستشارات والمقاولات منصة شاملة وسهلة الاستخدام للبحث عن مواد البناء عالية الجودة.

وأعلن "ملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة" خلال الأسبوع عن أربع اتفاقيات شراكة استراتيجية مع "الوكالة المغربية للطاقة الشمسية" و"شبكة سياسات الطاقة المتجددة للقرن الحادي والعشرين" و"جنرال إلكتريك" وبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل التابع لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة.

كما كشفت "مصدر" عن تقرير الاستدامة 2015 الذي يسلط الضوء على إنجازات الشركة في مجال التنمية المستدامة في الفترة من أكتوبر 2014 إلى سبتمبر 2015 ..واعتمدت "مصدر" في إعداد تقريرها على المعايير المعترف بها دولياً لـ"المبادرة العالمية لإعداد التقارير" وفقاً لأحدث إصدار "جي 4".

ويتضمن التقرير مجموعة واسعة من مؤشرات الاستدامة بدءاً من البيانات الاقتصادية والبيئية وصولا الى ممارسات العمل والمعلومات المتعلقة بالتوظيف.

وعقدت أكاديمية الصحافة الحضرية وهي مبادرة رائدة تهدف إلى تدريب الصحفيين والإعلاميين المهتمين بالتنمية الحضرية المستدامة ورشة عمل لوسائل الإعلام على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016.

وأقيم هذا الحدث بتنظيم من قبل أمانة مؤتمر الأمم المتحدة للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة "الموئل الثالث" واستضافته الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" وحكومة دولة الإمارات و"مصدر" بمشاركة أكثر من 30 ممثلاً عن وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية.

وشهد أسبوع أبوظبي للاستدامة كذلك انعقاد الملتقى الأول لشركات التكنولوجيا الناشئة التي تركز على تقنيات الاستدامة حيث أتيحت لهم فرصة استعراض حلولهم المبتكرة في هذه القطاعات.

وأقيمت الفعالية على مدى نصف يوم واقتصر حضورها على المدعوين فقط واستضافتها وحدة دعم الابتكار التكنولوجي المبادرة المشتركة بين "مصدر" وشركة "بي بي" ومعهد مصدر وهي أول مركز لدعم ابتكار التقنيات المستدامة في قطاعات الطاقة الناشئة بالمنطقة والتي تم إطلاقها في شهر نوفمبر خلال أسبوع الإمارات للابتكار.

واختتمت أيام الأسبوع بفعالية "المهرجان في مدينة مصدر" التي واصلت نموها عاماً بعد عام حيث استقطبت الدورة الحالية من المهرجان عدداً قياسياً من الزوار الذين جاؤوا من مختلف إمارات الدولة لقضاء إجازة ممتعة بنهاية الأسبوع مع العديد من الأنشطة الترفيهية والتعليمية المرحة والملائمة لجميع أفراد العائلة .

كما وفر المهرجان ركناً خاصاً بالقراءة تماشياً مع إعلان عام 2016 عاماً للقراءة في دولة الإمارات.

ويسعى المهرجان الذي تنظمه "مصدر" في عامه الثالث إلى إلهام سكان الإمارات لاتباع عادات أكثر استدامة من خلال المشاركة في سلسلة من الأنشطة التفاعلية التي تركز على الطاقة النظيفة والتنمية المستدامة.

لقد جاء نجاح أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016 تتويجاً لنجاحاته السابقة وعكس خبرة أوسع في استضافة فعاليات وأنشطة أكثر من حيث العدد والنوعية وامتدح معظم رؤساء الدول والوزراء المشاركين بالأسبوع دولة الإمارات وإمارة أبوظبي على احتضانها أسبوع أبوظبي للاستدامة وأشادوا بالرؤية الاستباقية للقيادة الرشيدة في الدولة وهذا يضيف مستوى أعلى من المسؤولية على عاتق "مصدر" لتحقيق المزيد من التطور ومواصلة مشوار النجاح مستقبلاً.



اضف تعليق

Security code
Refresh