كيف ستنقذ التكنولوجيا الحياة البرية؟.. 6 ابتكارات مميزة

أعلنت مؤسسة "ناشونال جيوجرافيك"، المعنية بالحياة البرية، على موقعها، عن تنظيم مسابقة جديدة تهدف إلى تقديم مقترحات لحماية الحياة البرية ومكافحة الاتجار بالحيوانات باستخدام التكنولوجيا.

وتحمل المسابقة اسم "تحدي التكنولوجيا وجرائم الحياة البرية" ويشرف عليها معهد "سميث سانيان"، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومنظمة مراقبة الاتجار في الحياة البرية.

ويعتبر سوق منتجات الحياة البرية أكبر سوق سوداء في العالم. وتقدر قيمة الاتجار غير الشرعي في تلك المنتجات بمليارات الدولارات. ويقول كراوفورد آلن، مدير منظمة مراقبة الاتجار في الحياة البرية، إن "عمليات تهريب الحيوانات أصبحت الآن أداة لعصابات الجريمة المنظمة لتمويل فظائع وجرائم أخرى تسبب الفوضى". وأضاف: "نحتاج إلى حلول معقدة لكشف الفساد وتمزيق تلك الشبكات الإجرامية وتنبيه المستهلكين الذين يقودون الطلب على تلك المنتجات".

وأعلنت المسابقة عن اختيار 16 فائزاً من أصل 300 متنافس من حول العالم. وحصل كل فائز على 10 آلاف دولار مع إمكانية توفير الدعم اللازم لتنفيذ المقترحات على نطاق أوسع. وأبرز تلك المقترحات:

بيض السلاحف المزيف: تهدف الفكرة إلى تعقب مهربي بيض السلاحف البحرية من خلال وضع بيض مزيف على الشواطيء يحتوي على أجهزة «جي بي إس» يمكن من خلالها تعقب مسارات المهربين وتحركاتهم.

تطبيق يجمع البيانات عن أسواق الطيور بإندونيسيا: تعتمد الفكرة على تطبيق للهواتف الذكية يمكن استخدامه في جمع المعلومات عن أسواق الطيور سيئة السمعة في إندونيسيا. ويهدف التطبيق لجمع بيانات عن أسعار الطيور وأنواعها في تلك الأسواق.

أنف الكترونية تكشف المنتجات غير الشرعية: تعاني سلطات مكافحة تهريب منتجات الحياة البرية من صعوبة تمييز المنتجات غير الشرعية. لذا ستبدأ جامعة سيدني للتكنولوجيا في تطوير أنف الكترونية يمكنها تحديد أصل ونوع منتجات الحياة البرية.

تطبيق للكشف عن مصدر الأسماك: يعتقد أن 98% من أسماك العالم الموجودة في مياه البحار والمحيطات لا يمكن تربيتها في أماكن مغلقة. وهذا يعني أن أسماك الزينة في عيادة طبيب الأسنان الذي تزوره جاءت من وسط الشعاب المرجانية باستخدام السيانيد. تطبيق جديد الآن يمكنه أن يساعد المستهلكين كي يتعرفوا بسهولة هل الأسماك التي يشترونها جاءت من أحواض مغلقة أم تم اصطيادها من الحياة البرية.

تطبيق للإبلاغ عن عمليات تهريب الحيوانات: تطبيق للهواتف الذكية يهدف إلى توعية المُبلغين عن المخالفات بحقوقهم والعائد المادي الذي قد يحصلون عليه مقابل كشف الفساد وعمليات تهريب الحيوانات. التطبيق سيكون متاحا بالعديد من اللغات المستخدمة حول العالم.

تطبيق لمراجعة بيانات الحيوانات المحظور بيعها: مشروع يهدف إلى تسريع عملية مراجعة أوراق شحن البضائع ومقارنتها مع بيانات الحيوانات المهربة والمعرضة للانقراض. ويعتقد أن معظم عمليات تهريب الحيوانات البرية تجري عبر معاملات وأوراق رسمية وقانونية لكن مراجعتها تكون أمرا صعبا في ظل ضيق الوقت خلال عمليات.



اضف تعليق

Security code
Refresh