جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية إحدى الجامعات الرائدة في الطب والهندسة

جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية هي إحدى الجامعات الأردنية الحكومية الرائدة في التخصصات العلمية الطب والهندسة. تقع شمال الأردن في مدينة اربد. تبعد 70 كم شمال العاصمة عمان و 17 كم شرق إربد. في البداية كانت الجامعة جزءاً تابعاً لجامعة اليرموك وفي 1986 م نالت استقلاليتها لتكون مؤسسة للتعليم العالي وكان اول رئيس لها الدكتور كامل العجلوني ومنذ ذلك الوقت شهدت توسعاً كبيراً حيث توسعت من 5 كليات إلى 12 كلية في الوقت الحاضر.

مساحة الجامعة 11 كم2. تضم الكثير من المباني الحديثة ومراكز الأبحاث والمطاعم والمدرجات، وملعب كرة قدم يتسع لحوالي 7000 متفرج. كما يتبع لها اداريا مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي ومن الهة الجنوبية تضم بحيرة صناعية وايضا مساحات كبيرة من الاراضي المزروعة بشجر الزيتون وبعض المزارع التي تتصل بالتطبيق العملي لبعض الكليات مثل كلية الزراعة والطب البيطري .

والتدريس في الجامعة مبني على نظام الساعات المعتمدة (النظام الأمريكي)، فصلين دراسيين إجباريين وفصل دراسي صيفي اختياري, والالتحاق الدراسي في الجامعة يتم عن طريق المنافسة بين الطلاب على مستوى الأردن، وهناك نسبة محددة للدراسة الخاصة (نظام الموازي) في الجامعة وفق معايير محددة خاصة بالجامعة، غير أنه ومع آخر دفعة للتعليم الخاص الموازي أصبح عدد طلاب الموازي أعلى من الطلاب النظاميين حسب أسس القبول.

يدرس في الجامعة طلاب من 51 بلد عربي وأجنبي, وتعتبر المناهج ونوعية التعليم في جامعة العلوم والتكنولوجيا من الأفضل والأصعب, ويشهد بذلك السوق المحلي والعربي على كفائة خريجيها, فالحياة السياسية في الجامعة تنقسم بين كتلة الوطن التي تمثل التيار القومي الأردني وكتلة الاتحاد الإسلامية وهي التجمع الأكبر في الجامعة، وهناك بعض الكتل المتفرقة كالكتل المستقلة والكتل ذات القومية الفلسطينية (كتلة الأقصى) .

شهدت الجامعة تقدما ملحوظا في مستوى بعض الكليات نظراً لسياسة توظيف الأكفياء خصوصاً في كليات تكنولوجيا المعلومات التي شهدت في الأعوام الأخيرة تقدما في جميع مستوياتها وتتمتع بقدرات أكاديمية تجدر الإشارة لها.



اضف تعليق

Security code
Refresh