في مؤتمر المعلمين السنوي.. اختيار مصر والأردن لإنشاء الأكاديمية العربية للمعلم

وجه الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم المصري، المعلمين بالتجديد والابتكار فى مهنتهم، لأن التدريس ليس وظفية مهنية فقط، ولكن هى وظيفة تحتاج إلى التجديد والابتكار دائما، وأن يقدروا حجم المسئولية الكبيرة التى تقع فى عاتقهم تجاه الأبناء. 

وأضاف الدكتور الهلالى الشربينى، خلال كلمته فى مؤتمر المعلمين السنوى الأول لتطوير التعليم فى الوطن العربى، بمقر الجامعة الأمريكية، اليوم الأحد، أن المتابعة من شأنها جودة تقديم الخدمة، وحث المعلمين على تطوير أنفسهم لأن المعلم هو من يؤسس كل شىء فى الوطن، ويجب أن يكون المعلم قدوة لهم. 

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنه وقع الاختيار على مصر والأردن لإنشاء الأكاديمية العربية للملعم، فيجب علينا بذل الجهود العربية، وأن اجتماع اليوم فرصة جيدة لتحديد مجالات العمل المستقبلى، وأن المعلم العربى هو المسئول عن كل شىء، ويجب تحسين ظروفه المادية والمعنوية، وتطبيقه فى السلم الوظيفى، وأن الوزراة تسعى دائمًا لإخراج معلم جيد ومربى جيد. 

وتابع وزير التربية والتعليم أن التغيرات التى طرأت على العالم العربى خلقت واقعا جديدا، وأثرت على التعليم فى عدد من الدول العربية لاسيما الدول التى تشهد صراعات مسلحة، فعلينا أن نبحث عن طرق بديلة، وتعظيم الاستفادة من المنظمات العربية الداعمة للتعليم.



اضف تعليق

Security code
Refresh