الآلاف يزورون جناح مكتبة قطر الوطنية في معرض الدوحة الدولي السادس والعشرين للكتاب

شهد جناح مكتبة قطر الوطنية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إقبالاً كبيراً أثناء مشاركتها في معرض الدوحة الدولي السادس والعشرين للكتاب، إذ حرص الآلاف على التعرف على خدماتها ومصادرها المعرفية المتنوعة والاشتراك في مصادرها الإلكترونية ليصل عدد المشتركين الجدد في المكتبة خلال فترة المعرض فقط إلى أكثر من 1500 عضو جديد.

وزار جناح مكتبة قطر الوطنية خلال المعرض كوكبة من القيادات السياسية وكبار الشخصيات على رأسهم صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضيف الشرف الذي افتتح معرض الدوحة للكتاب، وسعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث، وسعادة السيد عزالدين مهوبي، وزير الثقافة الجزائري، والعديد من الأدباء والمفكرين والمثقفين.

وحفل جناح المكتبة بالعديد من العروض التقديمية والفعاليات التي سلطت الضوء على كنوز المكتبة  من قواعد البيانات الإلكترونية بالإضافة إلى تنظيم باقة متنوعة من الفعاليات الجذابة للأطفال وعائلاتهم، كما تواجد فريق من مكتبة قطر الوطنية لتقديم خدمة التسجيل المجاني التي تمكن الأعضاء من الاطلاع على مجموعة واسعة من عشرات المصادر الإلكترونية القيمة.

تدعم مكتبة قطر الوطنية مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في رحلتها نحو الاقتصاد القائم على المعرفة من خلال نشر الثقافة وصقل ملكات الإبداع وتعزيز الابتكار والحفاظ على تراث الأمة من أجل المستقبل، وذلك عن طريق إتاحة ثروة فريدة من المصادر المعرفية تضم العشرات من قواعد البيانات الإلكترونية، بالإضافة إلى برامج تدريبية متنوعة حول كيفية استخدام مصادر المكتبة وفعاليات التواصل مع المجتمع.

وقدمت السيدة جيهان بركة، رئيس قسم العلاقات العامة والاتصال بمكتبة قطر الوطنية، عرضاً تقديمياً  سلط الضوء على أهمية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لخدمات ومبادرات المكتبة المختلفة منها مكتبة قطر الرقمية التي تتيح فرصة الاطلاع على كنوز من الوثائق والمخطوطات حول تاريخ قطر والحضارة العربية والإسلامية،  إضافة إلى التعريف بوظائف المكتبة كمكتبة وطنية، ومكتبة جامعية وبحثية، ومكتبة عامة و التعريف بالمصادر الإلكترونية التي توفرها المكتبة على موقعها الإلكتروني.

وصرح المهندس سعدي السعيد، مدير الشؤون الإدارية والتخطيط في مكتبة قطر الوطنية، قائلاً: "نحن سعداء بالعدد الكبير من الزائرين، سواء الذين زاروا جناحنا أو الذين اشتركوا في خدمات المكتبة  ومصادرها الإلكترونية. وقد تشرفنا بالمشاركة في المعرض الذي يعتبر فعالية مرموقة في الخريطة الثقافية والأدبية في قطر والعالم العربي".

وأضاف السعيد قائلاً: "أتاحت المشاركة في المعرض لمكتبة قطر الوطنية القدرة على التواصل عن قرب مع الجمهور من مختلف الفئات العمرية والثقافية والمهنية في قطر، وتشجيعهم على الاستفادة من المصادر الإلكترونية والخدمات المعرفية المتطورة التي توفرها المكتبة ، والمشاركة في الفعاليات الاجتماعية المتنوعة التي تنظمها المكتبة. ونتطلع إلى المشاركة في افي هذا الحدث الثقافي المرموق العام المقبل".

معرض الدوحة الدولي للكتاب الذي تنظمه دار الكتب ووزارة الثقافة والفنون والتراث سنوياً فعالية سنوية تتيح ملتقى فريداً لعدد كبير من الناشرين من قطر والمنطقة العربية وغيرها من دول العالم لعرض أحدث الكتب والمطبوعات والمنشورات والمنتجات الرقمية في شتى ألوان العلوم والمعرفة أمام محبي الثقافة والقراءة والمعرفة في المجتمع القطري.



اضف تعليق

Security code
Refresh