كلية فلسطين الأهلية تحصد 3 جوائز عالمية بمؤتمر بايطاليا

حصدت كلية فلسطين الأهلية الجامعية ثلاث جوائز عالمية في المؤتمر الختامي لمشروع نقل التكنولوجيا ودعم الريادة NETKITE من أصل أربع جوائز والذي عقد في مدينة باليرمو – ايطاليا.

حيث حصل الريادي عماد عموري الجائزة الكبرى والتي بلغت 10000 يورو ممثلا عن فريق المشروع الريادي "ابتكر" والذي يهدف الى إدخال مفهوم الابتكار لطلبة المدارس من خلال قطعة الكترونية يمكن برمجتها بسهولة لعمل منتجات تقنية ابداعية، حاصلاً بذلك على لقب "الفائز الأكبر" على مستوى 4 دول عربية (مصر، الأردن، تونس، فلسطين) والتي تقدم منها 12 ريادياً للمنافسة الأخيرة.

  فيما حصلت الريادية عبير ابو غيث على جائزة تقديرية بعنوان "أفضل تأثير اجتماعي" عن مشروعها "MENA alliances" الذي يهدف الى ربط السوق العالمي والاقليمي بالمواهب المحلية والباحثين عن عمل لزيادة نسبة التوظيف بين الشباب والنساء على وجه الخصوص.

"أفضل انجاز"

  وجاءت الجائزة الثالثة من نصيب الريادية دانا القاضي التي حصلت على جائزة تقديرية بعنوان "أفضل انجاز" خلال فترة المشروع عن فكرتها في تحويل استديو التصوير العادي الى متنقل ومتحرك وربط ذلك بتوثيق التراث الفلسطيني ودعم المنتجات المحلية بالترويج الإعلامي عبر الأفلام الوثائقية.

هذا وقد شارك في المؤتمر الختامي طاقم المشروع ممثلاً بمديره الاستاذ خالد شناعة ومنسق المشروع الاستاذ هيثم حجازي والمسؤول المالي الاستاذ محمد سباتين، فيما مثل جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر الشريكة في هذا المشروع الاستاذة هند ابو شخيدم في حين مثل مؤسسة الريادي العربي الشريك الاخر بالمشروع الاستاذة حنان الخالدي. حيث تعهد الشركاء بمواصلة الدعم والمساعدة للرياديين الفائزين بمزيد من الخدمات والإرشاد والتشبيك على المستويين المحلي والدولي.

"نقل التكنولوجيا"

ويذكر أن مشروع نقل التكنولوجيا ودعم الريادة NETKITE هو مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي من خلال مؤسسة التعاون عبر الحدود في البحر الأبيض المتوسط وتنفذه كلية فلسطين الأهلية الجامعية مع ستة شركاء (ايطاليا، فرنسا، قبرص، الأردن، مصر، تونس) والذي امتد على مدار عامين قامت خلالهما كلية فلسطين الأهلية الجامعية بعقد العديد من الأنشطة التي هدفت الى بناء شراكات محلية وبيئة مثالية لدعم ثقافة الريادة وتحويل الأفكار من مختبرات البحث الى السوق. والتي بدأت أنشطته بلقاء مجموعات مركزة من الشركاء من القطاع العام والخاص لتحديد الأولويات في القطاعات الاقتصادية التي سيتم دعمها بالمشاريع الريادية وهي ( الابداع في الخدمات العامة، التراث الثقافي، التصنيع الغذائي)، تبعه ملتقى بيت لحم الالكتروني والذي ناقش مستقبل الريادة في فلسطين بالتزامن مع مخرجات التعليم الحالية بحضور أكثر من 30 مؤسسة من القطاع العام والخاص والمؤسسات غير الربحية والخريجين بالإضافة الى المتعطلين عن العمل. وقد تحقق في هذا الملتقى مفهوم "نقل التكنولوجيا"، حيث اعتمد الحدث على استخدام برنامج ذكي لتلخيص المداخلات والاستبيانات واخراج التقرير في وقت قياسي جداً أثناء انعقاد الملتقى.

" التوقيع على 3 مذكرات تفاهم"

وتخلل فترة المشروع مجموعة من الزيارات الترويجية لأكثر من ثمان جامعات ومؤسسات بحثية لاستقطاب مئة فكرة ريادية في القطاعات الاقتصادية المذكورة، تم تصفيتها لخمسين فكرة للمقابلات ثم تبع ذلك دراسات جدوى تقنية ومالية لثلاثين فكرة تم اختيار خمسة عشر منها لعمل خطة عمل، حيث تم اخيراً اختيار سبع مشاريع ريادية منها للاحتضان في الدول الاوروبية الشريكة لمدة شهرين والذين سنحت لهم الفرصة لتقديم أفكارهم أمام مستثمرين ورجال اعمال في المؤتمر الختامي لعرض مخرجات المشروع والذي عقد في نوفمبر من العام الماضي.

هذا وقد وقعت كلية فلسطين الأهلية الجامعية خلال فترة المشروع ثلاث مذكرات تفاهم بدأتها بالتعاون مع مؤسسة أركا الايطالية من خلال حاضنة الأعمال التابعة لجامعة باليرمو- ايطاليا والتي تعتبر الشريك الرئيس في المشروع، ومذكرة تفاهم مع جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر متمثلة بمختبر الصورة والصوت، وكذلك مع مختبر One-Stop-Shop التابع لمجلس التدريب والتشغيل – وزارة العمل بهدف فتح هذه المختبرات والخدمات المقدمة منها أمام الرياديين لدعم ثقافة الإبداع المفتوح.



اضف تعليق

Security code
Refresh