الدكتور "عمر ياغي" يحتل الترتيب الثاني ضمن أعلى 100 كيميائي في العالم

الدكتور عمر محمد ياغي عالم كيمياء أمريكي من أصل أردني ولد في عمان عام 1965. وهو وحاصل على مرتبة رقم 2 في قائمة أشهر وأفضل العلماء والمهندسين في العالم للفترة ما بين 1998 – 2008.

ويعمل حالياً كرئيس لمركز الموليكليرات في مركز الأبحاث الشهير لورنس بيركلي وبروفيسور في قسم الكيمياء في جامعة كاليفورنيا بيركلي. وكان قد أسس عدة مختبرات في جامعات مختلفة وفي اليابان وفيتنام ويتعاون مع مركز قطر لأبحاث البيئة والطاقة. مراكز أبحاثه تُعنى بخدمة الباحثين وتصميم وإنتاج مجموعات من العناصر الكيميائية والأشهرها يُعرف بـ إطار حديد عضوي (MOFs).

حصل عُمَر ياغي على الدكتوراة في الكيمياء سنة 1990 من جامعة إلينووي إيربان شامبين. التحق بجامعة هارفر 1990-1992 لمتابعة دراسته ليعمل مع البروفيسور ريتشارد هولم. إنضم إلى هيئة التدريس في جامعة ولاية أريزونا 1992-1998. انتقل إلى جامعة ميتشيغان 1999-2006 وثم إلى جامعة كاليفورنيا لوس أنجلس 2007-2012، وأخيراً إلى جامعة كاليفورنيا بيركلي.

كان أول تقدير رسمي لأبحاثه وإنجازاته في تصميم وإنتاج مواد جديدة بدأ سنة 1998. ولإستهاماته في مجال تخزين الهايدروجين جاء على يد مجلة "العلوم المشهورة" Popular Science والتي لعبت دوراً هاماً في حصوله على جائزة أذكى عشرة علماء ومهندسين في أمريكا لعام 2006، وجائزة وزارة الطاقة الأمريكية لبرنامج الهيدروجين لعام 2007 لإنجازاته في تخزين الهيدروجين، وجوائز أخرى عديدة من جمعيات عالمية مرموقة.



اضف تعليق

Security code
Refresh