افتتاح ملتقى دولي بمدنية تطوان المعربية حول "الابتكار في البحث العلمي لخدمة التنمية الجهوية"

افتتح الاسبوع الماضي بمدينة تطوان المغربية، فعاليات الملتقى الدولي حول موضوع " الابتكار في البحث العلمي لخدمة التنمية الجهوية"، الذي تنظمه جامعة عبد المالك السعدي بتنسيق مع شركاء مغاربة وأجانب.

وقال رئيس جامعة عبد المالك السعدي حذيفة أمزيان ، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء، ان هذا الأخير موجه للباحثين الشباب الحاملين للأفكار والمقاولين الشباب والخبراء والشركاء في مجالي التكوين والتشغيل من اجل البحث بشكل جماعي عن آليات مبتكرة لتمكين خريجي الجامعات من خلق مقاولات تتماشى وأهداف التنمية الجهوية وضرورات التطور الاقتصادي .

ويسعى الملتقى، حسب المنظمين، إلى تعزيز العلاقة التي تربط الجامعة المغربية بالنسيج السوسيو-اقتصادي عبر تحديد و تشجيع مشاريع البحث العلمي و التقني ،التي لها تأثير إيجابي على المبادرة الوطنية للتنمية الجهوية المتقدمة ، انسجاما مع الرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ذات الصلة بإيجاد جيل من رواد الأعمال المواطنين وغرس ثقافة الاستثمار وتعميقها لدى أوساط الشباب.

كما يهدف هذا الملتقى إلى توفير فضاء تكويني و تحسيسي للشباب الباحثين، يعزز معارفهم حول سوق الشغل عبر لقاءات مع مستثمرين مغاربة و أجانب سلكوا سبيل البحث العلمي لولوج مجال ريادة الأعمال و المقاولات ،في انسجام مع أولويات عمل جامعة عبد المالك السعدي بالتوازي مع تحفيز الشباب على التوجه نحو إنشاء مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، وتقديم الدعم اللازم لهم لإنجاحها.



اضف تعليق

Security code
Refresh