علماء يابانيون يطورون زجاجا فائق الصلابة

طور علماء في اليابان نوعا من الزجاج فائق الصلابة، وهو عبارة عن مادة نحيفة وصلبة في آن واحد وصنعت باستخدام أوكسيد الألومنيوم (الألومينا), وإذا نجحت جهود تسويق هذا المنتج الجديدة تجاريا، فإن ذلك قد يعزز من متانة الزجاج المستخدم في نوافذ المباني والسيارات وفي شاشات الهواتف الذكية.

ونشر فريق العلماء من جامعة طوكيو ومعهد أبحاث إشعاع السنكروترون في اليابان نتائج البحث في دورية (ساينتيفك ريبورتس) العلمية, وتنتمي هذه المادة إلى الفئة المعروفة بزجاج الأوكسيد، والتي تتألف في الغالب من ثاني أكسيد السيليكون، لكن الألومينا تعزز من متانته, وكانت المحاولات التي بذلت لزيادة كمية الالومينا قد تعثرت في الماضي لأنها كانت تسبب بلورة للمزيج حينما يحتك بجوانب الحاوية الخاصة به، وهو ما حال دون تشكل زجاج قوي ذي فائدة.

واستخدم اتسونوبو ماسونو من معهد العلم الصناعي بجامعة طوكيو وزملاؤه غاز الأوكسجين لدفع المكونات إلى الهواء ثم استخدام أشعة الليزر لصهرها, وأدى ذلك إلى تشكل زجاج عديم اللون وشفاف وشديد الصلابة، وكانت قيمة معامل يونغ التي تقيس مدى صلابة المادة أكبر من صلابة بعض المعادن، واقتربت قيمة صلابة هذا الزجاج من مادة الفولاذ, وأظهرت خاصية ميكانيكية أخرى تسمى اختبار" فيكرز" للصلادة أن صلابة الزجاج الجديد كانت تعادل أعلى قيم سجلت لأنواع زجاج الأوكسيد.

وقال الدكتور ماسونو لصحيفة "أساهي شمبون" اليابانية: "سنجد طريقة لإنتاج المادة الجديدة قريبا بكميات كبيرة. إننا نسعى إلى تسويق هذه التقنية خلال خمس سنوات."



اضف تعليق

Security code
Refresh